اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

انطلاق المرحلة الأولى للتنسيق اليوم الإثنين بحد أدنى 96.10 % لـ"علمى علوم" و93.90 % للرياضة  و الأدبى 80 % على هذا الرابط


العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > الجامعات المصرية > المجموعة العلمية > كلية الطب البشرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2018, 11:10 PM
برينسس لى لى برينسس لى لى غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
المشاركات: 45
معدل تقييم المستوى: 0
برينسس لى لى is on a distinguished road
افتراضي الإجراءات المثلى عند اتخاذ قرار إجراء جراحة السمنة


الإجراءات المثلى عند اتخاذ قرار إجراء جراحة السمنة

تعد جراحات السمنة المفرطة فى مصر وسيلة فعالة لتخليص الكثيرين من مرضى السمنة المفرطة من معاناتهم بسرعة وأمان خاصةً في ظل ازدياد التطور العلمي واكتشاف المزيد من التقنيات الحديثة المستخدمة في إجراء مثل هذه الجراحات. ولضمان الوصول للوزن المثالي، هناك مجموعة من الإجراءات اللازم الالتزام بها سنوضحها تفصيلاً فيما يلي.

البحث عن جراح السمنة المفرطة الأكثر مهارة وخبرة

تعد مهارة الجراح وإلمامه بأحدث المعايير والتقنيات المعمول بها عالميًا من أهم عوامل النجاح في جراحات السمنة المفرطة. فهناك بعض الجراحات التي أثبتت نجاحًا في البداية ولكن سرعان ما استعاد المرضى أوزانهم مرة أخرى نتيجة عدم الدقة في اختيار جراحة السمنة المناسبة أو عدم استبعاد الجزء القادر على الاتساع من المعدة مما سمح للمعدة استعادة حجمها القديم مرة أخرى.

وقد أشار الدكتور أحمد السبكي، أستاذ جراحات السمنة والسكر بكلية الطب جامعة عين شمس وعضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر، أن حضور المؤتمرات العالمية والاستفادة من تجارب الجراحين العالميين في مجال جراحات السمنة المفرطة والمناظير وغيرها يلعب دورًا كبيرًا في إثراء الجراح بالخبرات والمهارات التي تعود بالنفع على المرضى.

لذا ينبغي على كل مريض الاستعلام جيدًا على جراح السمنة الذي سيذهب إليه وعن المركز الذي ستُجرى فيه الجراحة قبل اتخاذ القرار النهائي.



إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة

من الأمور التي تبرهن على مهارة الجراح وتضمن سلامة المريض ونجاح جراحة السمنة أيضًا إجراء الفحوصات والأشعة اللازمة لمعرفة الحالة الصحية للمريض وشكل المعدة والتحقق من عدم وجود تشوهات خلقية أو ثقب أو قرحة بالمعدة أو ما إلى ذلك لمعرفة الجراحة المناسبة للمريض حسب حالة معدته وحالته الصحية.

بالإضافة إلى ذلك، من الضروري تشخيص المريض لمعرفة ميوله في تناول الأطعمة وما إذا كان من محبي تناول السكريات والحلويات بكميات كبيرة أم أنه من محبي تناول النشويات والأطعمة الدسمة لأن هذا أيضًا يساعد الجراح في تحديد الجراحة المثلى لضمان فقدان الوزن بأمان دون استرداده مرة أخرى بعد فترة

الالتزام بتعليمات الجراح في مرحلة ما بعد الجراحة

إن نجاح الجراحة والخروج من غرفة العمليات بأمان ليست نهاية المطاف، فلا تزال هناك بعض الإجراءات اللازم على المريض اتباعها لضمان سلامته ونجاح الجراحة على المدى البعيد في استمتاعه بوزن مثالي وصحة جيدة. على سبيل المثال، في حالة جراحة السمنة تكميم المعدة يتعين على المريض عدم الإفراط في تناول الشكولاتة والحلويات حتى لا يسترد وزنه الزائد.
أما في حالة جراحة السمنة تحويل المسار المصغر للمعدة يتعين على المريض تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب على مدار ستة أشهر لتفادي الإصابة بأية مشكلات صحية ناتجة عن سوء الامتصاص.
وبالنسبة الى جراحة السمنة بالون المعدة فيتعين على المريض أن يكون صادقًا مع نفسه منذ البداية في مسألة قدرته على الالتزام بنظام صحي منخفض السعرات لتفادي استرداد الوزن الزائد بعد إزالة البالون. كل هذه الأمور تضمن سلامة المريض ونجاح الجراحة على المدى الطويل.
كانت هذه أهم التعليمات اللازم على المريض الانتباه إليها جيدًا قبل إجراء أي جراحة من جراحات السمنة المفرطة فى مصر وبعدها لضمان سلامته والحصول على أفضل النتائج على المدى الطويل بدون أية آثار جانبية.

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
جراحة السمنة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 01:44 PM.