اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

تناشد إدارة المنتدى السادة المعلمين الذين لم تصبغ أسماؤهم باللون الأخضر سرعة كتابة بياناتهم و تخصصهم  فى قسم كنترول المنتدى ليتمكنوا من المشاركة فى الأقسام التعليمية

العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > مسك الكلام فى الاسلام > حى على الفلاح

حى على الفلاح موضوعات و حوارات و مقالات إسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-06-2018, 08:25 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
Mnn رمضان طبيب الأجساد و الأرواح








رمضان طبيب الأجساد و الأرواح
*********************

رمضان شهر الخير والبركات، أقبل بالبشر و الخير ،
عمت أنواره جميع الكائنات ، و ملأت نفحاته العبقة
الأرض و السماوات ، و تنزلت بحلوله البركات ،
و انهالت لمقدمه الرحمات، فمرحباً بخير الشهور ،
مرحباً بمقدم الضيف الحبيب ، كنز المتقين ،
و فرصة التائبين من رب العالمين .




أطل علينا سيد الشهور ، و أفضلها على مر العصور ،
شهر خصه الله بخصائص عظيمة ، و مزايا جليلة ،
لو تكلمنا عن بعض فضائله ، ما وسعنا الزمان في ذكر محاسنه ،
يقول المولى عز وجل:
(( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً
لِلنَّاسِ وَ بَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَ الْفُرْقَانِ )).




فبالإضافة إلى مقاصده الروحية و مظاهره التعبدية في الإسلام ،
فإن الصيام فى شهررمضان يُمد الإنسان بفوائد صحية لا حصر لها ،
فشهر رمضان له من الفضائل و الفوائد الروحية و الجسدية الكثير و الكثير ،
فهو بحق طبيب للأرواح و الأجساد معاً .





أجل يا رمضان .. أنت طبيب الأجساد و الأرواح و النفوس ،
أنت طبيب الأجساد ..
فيك تتخلص الأجساد من السموم التي تناوشتها طيلة أيام العام ،
و آن لها أن تتخلص منها .


و فيك تتخلص الأجساد من الأمراض التي كان السبب الرئيسى
فيها إدخال الطعام على الطعام و آن لها تستريح من آثار التخمة .

و فيك تتخلص الأجساد من الأمراض التي كان السبب الرئيسى
فيها الجوع و الحرمان ، فتأخذ ما حُرمت منه من طعام طيلة
أيام العام ، فتغدو مُنعمة في هذا الشهر الفضيل
بما جاد به المحسنون عن طيب نفس و رضى .




و فيك تنتظم شؤون الجهاز الهضمي ..
فيأخذ قسطاً من الراحة ،
بعد أن دأب وجدَّ و اجتهد في خدمة الجسم ،
و آن له أن يرتاح من عناء العمل الدائب ، و الجهد المتواصل ،
و ينعم بشيء من الراحة والسكينة ، و آن للمعدة أن ترمم نفسها .




أجل يا رمضان أنت طبيب الأرواح ..
ففيك تسمو الأرواح بعد أن تحررت من ربقة الشهوة إلى الطعام
و الشراب و الجسد ، فسمت إلى عليين , لتصافح الملائكة المقربين ،
و تسلك مسلكها في العبادة و الطاعة لله سبحانه وتعالى ،
متعالية على جبلتها الطينية لبعض الوقت ،
مستشعرة حلاوة الصبر و الطاعة ،
و لا عجب بعد ذلك من أن تراها تعكف على تلاوة القرآن
و ذكر الرحمن في كل وقت و آن من آناء ليلك أو نهارك .




و فيك تسمو النفوس عما جبلت عليه من الشح المقيت ،
و البخل الذميم ، فتغدو كريمة خيرة ،
تبذل مما أفاء الله عليها ، فتتذكر ـ في مدرسة الجوع ـ
البطون التي خوت طيلة أيام العام ،
و تتذكر تلك النفوس التي ربما حقدت على من نسيها
طيلة أيام العام بسبب ذلك الحرمان والجوع .




أجل يا رمضان .. أنت مدرسة و أي مدرسة !
أنت مدرسة تهذب الطبائع و الأخلاق وتسمو بالنفوس و الأرواح ،
و تعيد ترتيب العلاقات بين أفراد المجتمع ،
ليكونوا عناصر فاعلة يؤثرون ويتأثرون بكل إيجابية ،
بعيداً عن أوزار السلبية التي تكتنفهم فتشدهم إلى الوراء
و تمنعهم من البذل والعطاء ، و التواصل البناء .




أجل يا رمضان .. أنت معلم التقوى ..
و لا عجب بعد ذلك من أن ندرك الحكمة من أن تكون مفروضاً
على أمة محمد- صلى الله عليه وسلم - و الأمم الموحدة السابقة :

{ يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام
كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون
} ..



فيا سعادة من فهم الدرس ، و وعى المُهمة ،
و لا غرابة كذلك من أن تكون أجور
العبادات الأخرى الحسنة بعشرة أمثالها
إلا أنت يا رمضان ، فالأجر فيك مختلف
لأنه موكول إلى رب العزة تبارك و تعالى :

[كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي و أنا أجزي به ]
فأنعم بجزاء يكون الله سبحانه و تعالى وليه .




و لا عجب بعد ذلك من أن تكون عُقبى الصائمين القائمين فيك
عتق من النيران بعد المرور بمرحلتي الرحمة و المغفرة ..
فهنيئاً لنا بك يا رمضان ..
هنيئاً للصائمين القائمين ..
هنيئاً للطائعين لرب العالمين ،
هنيئاً لمن صام يومك و قام ليلك إيماناً و احتساباً ،
و ابتغى من الله الأجر و الثواب .



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-06-2018, 08:27 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي






وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
***********************
أنعم الله سبحانه وتعالى على الأمة الإسلامية
بأن شرع لها عبادات وطاعات تصلح دنياها وآخرتها،
ومن بين هذه العبادات الجليلة صوم شهر رمضان الفضيل
الذي يُعد أعظم مدرسة تطهر النفس والقلب وتُقَوِم السلوك
وتنمي الفضائل وتقرب الله من عبده وترتقي به إلى أعلى الدرجات..




وحتى يظل عطاء عبادة الصوم مفتوحًا متنوعًا
تظهره التجربة التاريخية الاجتماعية والواقع المعاش،
لم يعدد لنا الله جلت قدرته في آيات الصيام أنواع الخيرات
التي سنحصل عليها من وراء هذه العبادة..
فإن لله في شرعه أسرارًا،
وله في أحكامه حِكَمًا،
وله في خلقه مقاصد،
فمن هذه الأسرار والحكم والمقاصد ما تدركها العقول،
ومنها ما تقف عندها كآلة،
فقد أرشدنا الله سبحانه إلى الصيام فقال تعالى:
{وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون}
البقرة: 184




لقد فرض الله- عز وجل- الصيام على المسلمين،
كما فرضه على الأمم السابقة...
والله سبحانه وتعالى لا يفرض على عباده فرضاً
ولا يأمرهم بأمر إلا وهو يعلم- سبحانه- أن فى ذلك
مصلحة وفوائد تعود عليهم فى عاجل أمرهم وآجله؛
وذلك لأنه خلق العباد وهو وحده العليم بما يصلح شئون حياتهم
وصدق سبحانه وتعالى القائل:
(أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) (الملك:14)،
ففرض الصيام ليكون إصلاحاً للجسد لا *****اً كما يظن الواهمون.



فالصوم مصحة للأبدان والأذهان والقلوب،
وقد روى عن النبى صلى الله عليه وسلم:
"صوموا تصحوا" رواه الطبرانى.




وفى ضوء هذا الهدى الربانى والنبوى برع كثير من العلماء
والباحثين فى البحث والتنقيب عن حقائق عملية إعجازية فى الصيام،
وتوصلوا مبدئيًا إلى أن الجسد خلقه الله تعالى مُهيأ لقبول الصوم الذى
فرضه الله عليه من غير ضرر يقع عليه،
بل منافع روحية وصحية،
فالامتناع عن الطعام والشراب وجميع الشهوات
والمفطرات فترة تتراوح بين 12/16 ساعة يومياً
من طلوع الفجر إلى غروب الشمس مع النية،
مع توجيه الإسلام الذى يدعو أتباعه إلى الاعتدال
فى تناول الطعام والشراب مما يعود عليهم
يحقق الفائدتين الروحية والصحية،
فالمسلم الذى يمتنع عن الطعام يؤدى إلى
تحسن وظائف الأعضاء وإحداث تمثيل غذائى جديد
بطريقة مغايرة لما كانت عليه الأعضاء
قبل الدخول فى شهر رمضان.




فائدة الصوم الطبية
أثبت الأطباء أن فراغ المعدة والأمعاء يؤدى إلى
فوائد صحية كثيرة منها:
***************

1- إتاحة راحة فسيولوجية لجميع أعضاء الجسم.
2- طرح السموم والفضلات من الدهون والمواد
الغذائية الأخرى خارج الجسم عن طريق البول
والإفرازات التى تخرج من الجسم.
3- تتخلص الأمعاء من الجراثيم الضارة التى تراكمت فيها.
4- المحافظة على الأنسجة والخلايا وخصوصاً الجهاز المناعى.
5- تجديد خلايا الأنسجة للأعضاء الحيوية فى الجسم.
6- تقوية الذاكرة وتحسن أعضاء الحس والشعور.



7- الشفاء من الأمراض المزمنة،
فقد عجز الطب فى علاج أمراض كثيرة مزمنة،
واكتشفوا أن الصوم علاج لهذه الأمراض ومنها
الربو والسعال والتهاب القصبات الهوائية وبعض أمراض القلب
والروماتيزم والتهاب الوريد المزمن وحب الشباب
وارتفاع الكوليستلور فى الدم وعسر الهضم وسوء الامتصاص
والبول السكرى والجيوب الأنفية وغير ذلك.




8- تخليص الجسم من الشحوم وتراكمها فى الجسم
وهى التى تؤدى إلى مرض السمنة
وهو مرض عصرى يؤدى إلى أمراض كثيرة
تنتهى بوفاة الإنسان من هذه الأمراض قصور القلب،
أو حدوث مرض الشريان التاجى،
الجلطة في القلب أو المخ، وارتفاع الضغط الدموى وغير ذلك.



9- معالجة بعض الأمراض ال***ية،
فقد عالج بعض حالات العقم لأنه ينشط
إفراز الهرمونات المنشط للجريبات (F S H)
وهرمون اللوتنه (L H) وهرمون البرولاكتينه (Testostexone)
ويحسن أداء هرمون الذكورة وينشط النطف،
ولوحظ ازدياد حالات الحمل فى شهر شوال الذى يلى رمضان.




10- والصيام وقاية وتقوية لجهاز المناعة والكبد:
فالجهاز المناعى يجدد نشاطه وخلاياه عن طريق الصيام
حيث يُعد هذا الجهاز الخط الدفاعى للجسم
ضد أى ميكروب أو فيروس.
والكبد هو ذلك العضو الظاهر البارز فى جسم الإنسان
والذى يتحدى الله تعالى به أطباء الدنيا
فهو يُعد الجهاز الرئيسى لتنظيم الجسم من السموم
بإبطال مفعولها الضار وتحويلها إلى مواد نافعة
مثل اليوريا، الكرياتين، وأملاح الآمونيا، وغيرها.




فالكبد يقوم بآداء مهامه الوقائية وخدمة الجسم طوال العام
من التمثيل الغذائى وتحويل الشحوم إلى جزئيات
تذوب فى الماء غير سامة، فيفرزها الكبد عن طريق
الجهاز الهضمى أو تخرج عن طريق الكلى وكذلك الكبد؛
لينتفع من الدهون المتجمعة أثناء الصيام والقادمة
من مخازنها المختلفة فيؤكسد الأحماض الدهنية
حتى تصبح غير فعالة ويتخلص منها الجسم.



من هنا نعلم أن عمليات الهدم فى الكبد أثناء الصيام
تغلب عمليات البناء فى التمثيل الغذائى
فيؤدى إلى طرح السموم والزوائد من الكبد
ويزداد نشاط خلايا الكبد.

وهكذا يعتبر الصيام شهادة صحية لأجهزة الجسم بالسلامة،
إذ لولا الصيام لظلت أعضاء الجسم غارقة
فى المواد الدهنية والسموم بسبب امتلاء المعدة والأمعاء.



ومن هنا وجد الأطباء أن الصيام
أو ما أطلقوا عليه التجويع
فيه فوائد صحية ففتحوا له مصحات علاجية
وأيقن الجميع أن الصيام هو الأصل
فى علاج كثير من الأمراض
وأنه هو النظام الغذائى الأمثل فى تحسين الكفاءة الكبدية.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-06-2018, 08:29 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي







فوائد الصيام لأعضاء الجسم المختلفة
************************
(صوموا تصحوا)
فكما تحتاج أجسامنا للنوم لترتاح،
تحتاج أعضاؤنا للصوم لتصح ..
فى جولة داخلية نصحبك ،لمعرفة تأثير
الصيام على كل عضو فى الجسم.



العين
****
كيف يمكن للصيام أن يؤثر إيجابيا على العيون؟
لاسيما أهم أمراض العيون مثل؛ الجلوكوما "الماء الأزرق"،
واعتلال الشبكية الناتج عن مرض السكري.


وُجد أن هذا المرض يتحسن تحسنا ملحوظا أثناء الصوم،
ويمكن تفسير ذلك، بأنه أثناء الصيام يزيد تركيز الدم،
أي تقل نسبة الماء الموجودة فيه،
ومن ثم يحدث انخفاض في معدل إفرازات الغدد المختلفة بالجسم،
ولهذا يجد أن زوائد الجسم الهدبي بالعين المسؤولة
عن إفراز السائل المائي تتأثر،
ما يؤدي إلى انخفاض معدل إفراز السائل المائي
المسؤول عن تنظيم حفظ العين فسيولوجيا.



فإن الصوم يؤدي إلى انخفاض في معدل إفراز السائل المائي
وهذا بدوره يؤدي إلى انخفاض ضغط العين الداخلي،
وهو نفس المفعول الذي يحدث نتيجة استعمال العقاقير
المخفضة لضغط العين التي تعمل على تثبيط نشاط
زوائد الجسم الهدبي مثل عقار الدايموكس Diamox الذي
يمكن إعطاؤه عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.

وفي حالات اعتلال الشبكية الموجود بالفعل
فإن الصيام يساعد على استقرار الحالة وعدم تفاقم حدتها
ويُعد هذا بحد ذاته عاملا مهما،
والجدير بالذكر أنه لا يوجد أي مرض من أمراض العين
يزيد حدوثه أو يتأخر شفاؤه أو تتفاقم حدته بسبب الصيام؛
لأنه طالما يستعمل المريض العلاجات الموضعية للعين
الخاصة بهذه الحالات بصفة منتظمة ليلا ونهارا،
حيث إن العلاجات الموضعية للعين لا تُفطر
ومن ثم فالحالة المرضية للعين لا تتأثر بسبب الصيام.



الدماغ
****
كيف يفيد الصوم صحة الدماغ؟
يجبر الصيام الجسم على استهلاك جزء من الشحوم
المخزونه فيه فتنخفض نسبة مادة الكوليسترول في الدم
التي تُعتبر المسؤول الأول عن السكتات الدماغيه
لذا يندر حدوثها أثناء الصوم.



كما أن الصوم يحسن قدرة الخلايا العصبية لدينا
على إصلاح الحمض النووي.
لكن لماذا يحتاج الحمض النووي للإصلاح؟
لأن الأشعة فوق البنفسجية وأنواع مختلفة من الإشعاع
تؤثر سلبا على الحمض النووي.
ونتيجة لتحسن الحمض النووي ومع كثرة عدد الخلايا العصبية،
تكون المسارات (أو نقاط الاشتباك العصبي كما يطلق عليها)
أكثر نشاطا، وبالتالي تؤدي إلى تحسين الذاكرة.



الجلد
****
تقل نسبة الماء في الدم أثناء الصيام
وبالتالي تقل نسبته في الجلد وهو ما يفيد في علاج
الأمراض الجلديه حيث يؤدي إلى:
- زيادة مناعة الجلد ومقاومة الميكروبات
والأمراض المعديه الجرثوميه .
- تقليل حدة الأمراض الجلديه التي تنتشر على مساحات
واسعه من الجسم مثل مرض الصدفيه.
- تخفيف أمراض الحساسيه والحد من مشاكل البشره الدهنيه
- تناقص نسبة التخمر الذي يسبب دمامل وبثور مستمره
لانخفاض افرازات الامعاء للسموم أثناء الصيام.



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-06-2018, 08:30 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي






القلب
****
تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيس للوفاة في العالم،
إن الصيام خلال شهر رمضان يعد تغييراً وكسر للروتين اليومي،
هذا في حد ذاته يؤثر على القلب والأوعية الدموية للمرضى
الذين يعانون من أمراض الشريان التاجي،
وغيرها من الأمراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية
لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب
ويرغبون في الصيام خلال الشهر الكريم،
استشارة الطبيب أولا لتحديد القدرة على الصيام ومدى مأمونيته.



ويُذكرأن الكثير من مرضى القلب يستطيع الصوم في شهر رمضان ،
بل قد يفيدهم ذلك،لأ ن عدم حدوث عملية الهضم تمنح راحة للقلب،
وذلك لأن عشرة في المائة من كمية الدم التي يدفع بها القلب
إلى الجسم تذهب إلى الجهاز الهضمي أثناء عملية الهضم.



الصوم يؤدي إلى 3 فوائد مهمة وهي:
1- أثناء استهلاك الجسم للمواد المتراكمة فيه فتره الصيام
فإن من بين هذه المواد تكون الدهون الملتصقة بجدران
الأوعية الدموية، ويؤدي ذلك إلى إذابتها تماما
كما يذيب الماء الثلج، وبالتالي زيادة تدفق الدم
خلال هذه الأوعية وزيادة نسبة الأكسجين والغذاء
الواصل إلى الخلايا عبر الدم،
وتزداد بذلك حيوية وعمل الخلايا،
لذلك نرى أن الشخص الذي يحافظ على الصيام
تقل إصابته بمرض تصلب الشرايين
وتتأخر عنده علامات الشيخوخة .


2- الصيام يؤدي إلى تحلل الخلايا التالفة
واستبدالها بخلايا جديدة ونشطة،
مما يزيد من عمل وقوة وظائف الجسم المختلفة،
لذلك يشعر الإنسان بعد انتهاء شهر الصوم
بنقاء جسمه وزيادة طاقته وصفاء نفسه .



3- يضخ القلب عادة الدم إلى مختلف أعضاء الجسم،
ويستفيد الجهاز الهضمي من 10% من هذه الكمية،
لكن أثناء الصوم يرتاح الجهاز الهضمي
ويتوقف القلب عن ضخ هذه الكمية،
مما يساعد مرضى القلب وال***ة الصدرية،
الذين يصومون، على تحسن حالتهم الصحية.

4- وشهر الصوم يعتبر هو الفرصة الجميلة لكل مرضى القلب
المدخنين للامتناع نهائيًّا عن التدخين،
باعتباره أحد أهم عوامل الخطورة بالنسبة لأمراض القلب،
كما أن الرئة تنظف نفسها من السموم.



ويمكن لمريض القلب أن يتناول بعض الحلو
ولكن بكميات قليلة،
وأن تكون كمية الدهون بها محدودة
حتى لا تتسبب في زيادة وزنه
أو زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.


الدم
****

أثناء الصيام لا يحدث تغير في حجم كرات الدم
أو نسبة الهيموجلوبين به،
و لا تتأثر نسبة البروتين المهم في بناء الجسم و مناعته
و هو ما يحافظ على نشاط الجسم و حيويته أثناء الصيام،
كما أن عدم شرب الماء يقلل من حجم الدم داخل الأوعية الدموية
فيزيد إفراز البروستجلاندين الذي ينشط الآلية المنظمة للأوعية،
و له دور حيوي في تنشيط خلايا الدم،
و تثبيط القرح المعوية، و يسهل عملية الولادة.








رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-06-2018, 08:32 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي






الجهاز الهضمى
***********
للصيام علاقة وثيقة بالجهاز الهضمي،
فرمضان عمليًا لا يعني شيئاً آخر غير الإمساك
عن الطعام والشراب، أي امتناع الجهاز الهضمي
عن أداء مهمته أو وظيفته منذ مطلع الشمس إلى غروبها،
وهكذا يشكل الصيام راحة لهذا الجهاز لمدة تصل إلى 17 ساعة،
يستطيع فيها التقاط أنفاسه وترميم الكثير من أعطابه
على مدى شهر كامل.



ولنسأل أنفسنا: ألسنا نمتنع تلقائيًا عن الأكل كلما أحسسنا بأن
المأكولات التي التهمناها قد سببت لنا بعض المغص وعسر الهضم؟
- ألسنا نشعر مباشرة بعد ذلك أو بعد حين بالكثير من الراحة
وبالتخلص من اضطراب الهضم ذاك؟



للصيام فوائد عديدة تعود على الجهاز الهضمي، منها:
1- الصيام يساعد المعدة المريضة على الشفاء من خلال الحد من
الإفرازات الحمضية بسبب انعدام الطعام،
فعندما تقل إفرازات المعدة وتتجدد الخلايا،
وتتمكن الغدد المخاطية من استعادة قدرتها على إفراز
المواد المخاطية التي تغلف الغشاء المبطن للقناة الهضمية.
لذا تكون الفرصة سانحة للتخلص من مشاكل مثل
ارتجاع المريء وتقرحاته، بل أن حجم فتق الحجاب الحاجز
يمكنه أن يتغير ليكون أصغر مما يعني أعراضًا أقل
ومشاكل أقل في المستقبل.



2- كذلك تستفيد الأمعاء كمسرح لعمليات تنظيف وتطهير
متواصلة من السموم والنفايات والفضلات،
كما يساعد على التقليل من الاضطرابات الهضمية
والغازات المتكونة والمحبوسة في تجويف الأمعاء.



الكبد
****
ينشط الكبد أثناء الصيام حيث يضطر الجسم إلى الاعتماد على
الشحوم المخزونه به فتتحول كميات هائله منها إلى الكبد
ليؤكسدها حتى ينتفع بها الجسم،
فيقوم الكبد بإزالة سميتها ويتخلص من تلك
السموم عبرالجهاز البولي،
وبهذه الأثناء تكون عمليات الهدم (استغلال الشحوم المخزونه)
أعلى من البناء (تخزين الشحوم)،
وهو ما يخلص الكبد من مخزونه من الشحوم،
فتنشط الخلايا الكبديه.



الصيام يفيد كثيرًا في تحريك الدهون المخزونة في الكبد
مما يحسن حالات الكبد الدهني،
بل وتتحسن إنزيمات الكبد،
وتقل معدلات تعرض الكبد للمواد السامة والنفايات والأدوية،
مما يعطيه الفرصة الجيدة للاستشفاء
وتجديد الخلايا وتعويض التالف منها.



البنكرياس
*******
الصيام يعطي غدة البنكرياس فرصة رائعة للراحة،
فالبنكرياس يفرز الأنسولين الذي يحول السكر
إلى مواد نشوية و دهنية تخزن في الأنسجة،
فإذا زاد الطعام عن كمية الأنسولين المفرزة يُصاب
البنكرياس بالإرهاق و الإعياء ثم أخيراً يعجز عن القيام
بوظيفته فيتراكم السكر في الدم و تزيد معدلاته
بالتدريج حتى يظهر مرض السكر.




والصيام يخفف أيضًا من الجهد الذي يبذله البنكرياس
خلال عمليات الهضم، وهذا بدوره يساعد على علاج
البنكرياس من بعض الأمراض مثل التهابات البنكرياس
الحادة والشديدة، حيث يوصى المريض بالامتناع عن
الأكل والشرب لمدة 48 – 72 ساعة أو أكثر
لتوفير الراحة للبنكرياس.



إذن ما يجمع عليه الأطباء كلهم هو أن في الصيام
فائدة قصوى للجهاز الهضمي، لكنها لا تطفو على السطح،
ولا يلمسها الكثير من الصائمين والصائمات بسبب:
- الانحراف عن الأهداف الصحية الحقيقية لرمضان.
- العادات الغذائية السيئة، والإفراط في الأكل
الذي يقبل عليه البعض من رمضان لآخر.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-06-2018, 08:36 AM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,892
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي







الكلى
****
كلية الإنسان هي أعظم مرشح ومنظم للسائل الحيوي في العالم،
ذلك العضو الذي لا يتجاوز حجمه قبضة اليد
تحتوي على مليون وحدة تنقية تسمى النيفرونات
وهي ذات تصاميم عجيبة تمكن العلماء من كشف
كثير من أسرار تركيبها وآليات عملها.


ونجد أن الصيام يمكن أن يشكل وقاية وعلاجًا لما قد يصيب
الإنسان من علل جسدية وآفات صحية في نفسه من جراء
كثرة الأكل ودوامه، قال تعالى:
(وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون).



وقد يكون من المناسب في هذا الموضوع التطرق إلى مسألة
كثر فيها الحديث وبشكل موسمي عند كل شهر صوم ألا وهي
تأثير الصوم على مرضى الكلى ،
والمصابين بتكرار الحصوات البولية.



في العادة ينصح مرضى المسالك البولية الذين يعانون
من تكون الحصى او الالتهابات البولية المتكررة
بشرب كميات كافية من السوائل خلال اليوم ،
ولذلك كان الأطباء والبعض منهم ما زال يعتقدون أن الصيام
يؤثر على مرضى المسالك البولية بشكل سلبي،
وخصوصًا الذين لديهم قابلية لتكوين الحصيات الكلوية،
أو الذين يعانون من ضعف كلوي فينصحون مرضاهم بالفطر
وتناول كميات كبيرة من السوائل،



وقد أثبتت الأبحاث العلمية أن هذا الإعتقاد ليس صحيحا في مجمله ،
وإنما يخص فئة محدودة جدا من المرضى.
وقد أشار الدكتور فاهم عبدالرحيم من كلية طب الأزهر
في بحثه (تاثير الصيام الإسلامي على مرضى الكلى
والمسالك البولية، نشرة الطب الإسلامي- العدد الرابع)،
إلى أنه أثناء الصيام يرتفع معدل الصوديوم في الدم
وينخفض في البول، وهو ما يمنع الكالسيوم من تكوين
بلورات لأن الصوديوم يزيدها،
إضافة إلى أن حصوات الكلى لا تتكون ولا تلتف
إلا حول نواة بروتينية وهو ما قد ثبت عملياً أنه
لا يمكن حدوثه في نهار رمضان أ
ثناء الصيام
لأن عملية الهضم والامتصاص تتوقف ولا يعمل سوى
عملية التغذية الذاتية، فالصيام يساعد على عدم ترسب أملاح البول
التي تكون حصوات المسالك البولية.
هذه أيضا حقيقة علمية أثبتتها هيئة الإعجاز العلمي للقرآن
والسنة بمكة بالاضافة الى مئات الابحاث العلمية.




فإن عدم تناول الماء لحوالي 10 إلى 12 ساعة يوميا
يفيد الكلى في كثير من الأحيان،
حيث يزيد تركيز سوائل الجسم محدثة جفاف بسيط يحتمله الجسم
لوجود مخزون كاف، فيعطي بذلك الكلى استراحة مؤقتة
للتخلص من الفضلات، هذا بدوره يؤدي إلى انخفاض بسيط
في ضغط الدم يحتمله الشخص العادي،
و مفيد لمرضى ارتفاع ضغط الدم،
كما انه أثناء الصوم يزيد تركيز أملاح مثل الصوديوم و البوتاسيوم،
و ينقص الكالسيوم مع استهلاك الشحوم ، فيمنع الترسبات الكلسية
المسببة للحصى، و الأكياس الدهنية و الأورام في بدايتها.



ومع هذه الفائدة المتحققة فإن مرضى المسالك البولية
ومن يعانون من تكرار تكون الحصى ينصحون:

1- بالاكثار من شرب السوائل بين الافطار والسحور نتيجة لزيادة
نسبة الأملاح والبروتينات في الجسم بعد الافطار
وذلك لتحقيق التوازن في الجسم.

2- كما يجب إرشادهم إلى توخي الموازنة في طبيعة المأكولات
وذلك بالابتعاد عن بعض الأصناف التي تسبب للمريض
ارتفاعا في بعض مكونات الدم والإدرار
مما يسبب ترسب الحصى لديه.



3- كما ينصح هؤلاء بعدم التعرض للحرارة الشديدة
وتجنب بذل المجهود الذي يؤدي إلى فقدان كمية الماء بالجسم،

4- كما يتعين عليهم تحديد كمية البروتينات الموجودة في اللحوم
ومادة الأوكسالات الموجودة في المكسرات والمشروبات المنبهة
كالشاي والقهوة وتقليل كمية الملح والسكر في الطعام،
مع الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة
وذلك حسب نصيحة الطبيب المعالج .


الخلايا
****
طبيعة الجسم البشري أن يموت فيه 125مليون خلية الثانية الواحدة،
و يتخلص منها الجسم ليبني خلايا جديدة بدلا منها ،
لكن الصيام يحرك الجسم لزيادة هذا العدد،
فيتخلص من بعض الخلايا الضعيفة المقبلة على الموت
لمواجهة الجوع، و هو ما يعد فرصة ذهبية لهدم هذه الخلايا
و إعادة إنتاجها بحسب احتياجات الجسم


المفاصل
******
تزداد في فترة الصيام القدرة على التخلص من النفايات
و المواد السامة و الجراثيم التي تسبب آلام المفاصل
والتي لم يجد لها الطب الحديث علاجا حتى الآن،
و أثناء الصيام تنقص سرعة الترسيب و تتحسن الالتهابات ،
كما أن الصيام يعمل على تقليل نسبة الإصابة بمرض النقرس
الذي يسببه زيادة ترسيب حمض البوليك في المفاصل
نتيجة الإكثار من تناول اللحوم و التغذية غير الصحيحة
.










رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 05:15 AM.