اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > مسك الكلام فى الاسلام > علوم القرآن الكريم

علوم القرآن الكريم هنا أن شاء الله كل حاجة عن القرآن الكريم من مسموع ومرئي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #286  
قديم 26-01-2017, 05:46 PM
Ahmedali20177 Ahmedali20177 غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 67
معدل تقييم المستوى: 0
Ahmedali20177 is on a distinguished road
افتراضي


استغفر الله العظيم وأتوب اليه

رد مع اقتباس
  #287  
قديم 26-01-2017, 05:58 PM
Ahmedali20177 Ahmedali20177 غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 67
معدل تقييم المستوى: 0
Ahmedali20177 is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيئ في الأرض ولا في السماء
رد مع اقتباس
  #288  
قديم 12-04-2017, 12:14 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #289  
قديم 19-05-2017, 05:11 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي

على شرفات رمضان
شرح كتاب الجامع لأحكام الصيام كتاب قيم للدكتور
أحمد حطيبة
https://ar.islamway.net/collection/4...%86-1426%D9%87
رد مع اقتباس
  #290  
قديم 26-05-2017, 03:00 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي

غدا اول رمضان لعام 1438 تقبل الله
رد مع اقتباس
  #291  
قديم 11-11-2017, 10:11 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي

قال الإمام العلامة شيخ الإسلام ابن القيم فى طريق الهجرتين

والمرتبة الثانية من التعبد أن يعامل كل اسم بمقتضاه فيعامل سبقه


تعالى بأوليته لكل شيء وسبقه بفضله وإحسانه الأسباب كلها بما يقتضيه ذلك من أفراده وعدم الالتفات إلى غيره والوثوق بسواه والتوكل على غيره فمن ذا الذي شفع لك في الأزل حيث لم تكن شيئا مذكورا حتى سماك باسم الإسلام ووسمك بسمة الإيمان وجعلك من أهل قبضة اليمين وأقطعك في ذلك الغيب عمالات المؤمنين فعصمك عن العبادة للعبيد وأعتقك من التزام الرق لمن له شكل ونديد ثم وجه وجهة قلبك إليه سبحانه دون ما سواه فاضرع إلى الذي عصمك من السجود للصنم وقضى لك بقدم الصدق في القدم أن يتم عليك نعمة هو ابتدأها وكانت أوليتها منه بلا سبب منك واسم بهمتك عن ملاحظة الاختيار ولا تركنن إلى الرسوم والآثار ولا تقنع بالخسيس الدون وعليك بالمطالب العالية والمراتب السامية التي لا تنال إلا بطاعة الله فإن الله سبحانه قضى أن لا ينال ما عنده إلا بطاعته ومن كان لله كما يريد كان الله له فوق ما يريد فمن أقبل إليه تلقاه من بعيد ومن تصرف بحوله وقوته ألان له الحديد ومن ترك لأجله أعطاه فوق المزيد ومن أراد مراده الديني أراد ما يريد ثم اسم بسرك إلى المطلب الأعلى واقصر حبك وتقربك على من سبق فضله وإحسانه إليك كل سبب منك بل هو الذي جاد عليك بالأسباب وهيأ لك وصرف عنك موانعها وأوصلك بها إلى غايتك المحمودة فتوكل عليه وحده وعامله وحده وآثر رضاه وحده واجعل حبه ومرضاته هو كعبة قلبك التي لا تزال طائفا بها مستلما لأركانها واقفا بملتزمها فيا فوزك ويا سعادتك إن اطلع سبحانه على ذلك من قلبك ماذا يفيض عليك من ملابس نعمه وخلع أفضاله اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد سبحانك وبحمدك

ثم تعبد له باسمه الآخر بأن تجعله وحده غايتك التي لا غاية لك سواه ولا مطلوب لك وراءه فكما انتهت إليه الأواخر وكان بعد كل آخر فكذلك اجعل نهايتك إليه فإن إلى ربك المنتهى إليه انتهت الأسباب والغايات فليس وراءه مرمى ينتهي إليه وقد تقدم التنبيه على ذلك وعلى التعبد باسمه الظاهر وأما التعبد باسمه الباطن فإذا شهدت إحاطته بالعوالم وقرب العبيد منه وظهور البواطن له وبدو السرائر وأنه لا شيء بينه وبينها فعامله بمقتضى هذا الشهود وطهر له سريرتك فإنها عنده علانية وأصلح له غيبك فإنه عنده شهادة وزك له باطنك فإنه عنده ظاهر
فانظر كيف كانت هذه الأسماء الأربعة جماع المعرفة بالله وجماع العبودية له فهنا وقفت شهادة العبد مع فضل خالقه ومنته فلا يرى لغيره شيئا إلا به وبحوله وقوته وغاب بفضل مولاه الحق عن جميع ما منه هو مما كان يستند إليه أو يتحلى به أو يتخذه عقدة أو يراه ليوم فاقته أو يعتمد عليه في مهمة من مهماته فكل ذلك من قصور نظره وانعكاسه عن الحقائق والأصول إلى الأسباب والفروع كما هو شأن الطبيعة والهوى وموجب الظلم والجهل والإنسان ظلوم جهول فمن جلى الله سبحانه صدأ بصيرته وكمل فطرته وأوقفه على مبادىء الأمور وغاياتها ومناطها ومصادرها ومواردها أصبح كمفلس حقا ....

رد مع اقتباس
  #292  
قديم 06-12-2017, 09:59 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي

الإنسان كما وصفه به خالقه “ظلومٌ جهول” فلا ينبغي أن يجعل المعيار على ما يضرّه وينفعه: ميله وحبّه ونفرته وبغضه, بل المعيار على ذلك, ما اختاره الله بأمره ونهيه من كلام العلامة ابن القبم
رد مع اقتباس
  #293  
قديم 11-01-2019, 09:33 PM
هامييس هامييس غير متواجد حالياً
عضو متواصل
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,035
معدل تقييم المستوى: 11
هامييس is on a distinguished road
افتراضي



منقول

قال العلامة بن القيم فى كتابه جلاء الأفهام
(فصلاة العبد على الرسول هي ثناء على الرسول صلى الله عليه وسلم وإرادة من اللَّه أن يُعليَ ذكره ويزيده تعظيماً وتشريفاً. والجزاء من جنس العمل فمن أثنى على رسوله: جزاه اللَّه من جنس عمله بأن يثني عليه، ويزيد تشريفه وتكريمه).
وقال أبو العالية رحمه الله أنَّ صلاةَ الله على نبيِّه : ثناؤه عليه في الملأ الأعلى وهذا يشمل ما ذكره الإمام ابن القيم ولكنه خصصه بالملأ الأعلى وقد أمر النبى بالدعاء له بذلك بأن يكون فى العالمين أى برفع ذكره فى العالمين والله أعلم
أما من فسرها بالرحمة فبعيد كما أفاده العلامة الإمام ابن عثيمين رحمه الله لأن الله تعالى قال .فقد قال الله تعالى : ( أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) البقرة157 ، فعطف " الرحمة " على " الصلوات " والعطفُ يقتضي المغايرة فتبيَّن بدلالة الآية الكريمة ، واستعمال العلماء رحمهم الله للصلاة في موضع والرحمة في موضع : أن الصَّلاة ليست هي الرحمة .

انشره أيها الموفق لتؤجر فأكثر المسلمين يرددونها ولا يعلمون معناها
رد مع اقتباس
  #294  
قديم 20-01-2019, 06:47 PM
mfma1311 mfma1311 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
mfma1311 is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #295  
قديم 20-01-2019, 06:48 PM
mfma1311 mfma1311 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
mfma1311 is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #296  
قديم 02-05-2019, 03:20 AM
khalid El rebeay khalid El rebeay غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 40
معدل تقييم المستوى: 0
khalid El rebeay is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #297  
قديم 08-05-2019, 09:16 PM
محمد مصطفى سراج محمد مصطفى سراج غير متواجد حالياً
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 6
محمد مصطفى سراج is on a distinguished road
افتراضي

جزيتم خير الخير.
رد مع اقتباس
  #298  
قديم 19-05-2019, 02:24 PM
*الوردة البيضاء* *الوردة البيضاء* غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
*الوردة البيضاء* is on a distinguished road
افتراضي

جعله الله في ميزان حسناتكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 05:35 AM.