اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > ركن الأسرة > عالم المرأة

عالم المرأة منتدى يهتم بكل ما يخص المرأة و صحتها و أناقتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-05-2013, 01:31 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New طبيبك الخاص " أسئلة و إجابات خاصة بصحة المرأة"



في هذا الموضوع سوف يتم بإذن الله عرض أسئلة و إجابات خاصة بصحة المرأة سائلين المولى عز و جل أن يوفقنا لعرض كل ما يفيد و أن يجعل كل أعمالنا صالحة خالصة لوجهه الكريم سبحانه و الله الموفق و الله المعين و هو الهادي وحده إلى سواء السبيل
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-05-2013, 01:33 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New دخول الحمل عشرة أيام بعد الشهر التاسع... هل في ذلك خطورة؟


السؤال
السلام عليكم

أسأل الله أن يبارك جهودكم ويجزيكم خيراً.

سؤالي: دخلت في عشرة أيام بعد التسعة الأشهر وإلى الآن لم ألد، وعندي قلق تجاه ما إذا كان هذا قد يسبب ضررا لي أو للجنين!

مع العلم أن أول يوم من آخر دورة كان بتاريخ 5 رمضان 1433 أي 23/7/2012

ولم يحصل الاتصال مع زوجي بعد الدورة مباشرة؛ إذ لم يحصل إلا بتاريخ 17 رمضان 1433 أي تاريخ 4/8/2012.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.







الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ملاك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن كان الحساب لموعد الولادة عندك مؤكدا عن طريق الدورة, وعن طريق التصوير التلفزيوني أيضا, وكانت كل الموجودات بالتصوير التلفزيوني طبيعية, ولم يكن هنالك أية مشكلة صحية عندك, كالضغط والسكر, فهنا لا بأس من الانتظار, ولن يحدث ضرر -بإذن الله تعالى- ولكن يجب عدم الانتظار لأكثر من 14 يوما على الموعد المحدد للولادة, أي لا يجوز بأي حال من الأحوال الانتظار إلى ما بعد تاريخ 14-5-2013 .

بالطبع خلال فترة الانتظار هذه, يجب الحرص على مراقبة الجنين جيدا, وذلك عن طريق عمل تخطيط لقلبه يسمى تخطيط ال -ctg- مرتين أسبوعيا في المستشفى, كما يجب عد حركة الجنين يوميا من قبلك (يجب ألا تقل عن 10 حركات في اليوم الواحد).

إن الهدف من هذا الانتظار هو إعطاء أكبر فرصة لبدء المخاض بشكل عفوي, وبدون تحريض صناعي, فمن المعروف بأن المخاض العفوي أسلم بكثير للأم وللجنين من المخاض الصناعي.

فإن لم يبدأ عندك المخاض بشكل عفوي بعد مرور 14 يوما (كحد أقصى) على موعد الولادة المتوقع, فيجب أن يتم إدخالك المستشفى، وعمل تحريض صناعي للمخاض, حسب حالة عنق الرحم, أما عن طريق التحاميل المهبلية أو عن طريق محلول وريدي, مع مراقبة مستمرة للجنين بالتخطيط خلال الولادة.

نسأل الله العلي القدير أن يتم حملك على خير.
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-05-2013, 01:35 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New متى تكون فصيلة الدم خطيرة بالنسبة للطفل مع أمه؟


السؤال
السلام عليكم.
أعطوني إبرة (ريزوس) في الولادة الأولى، وفي الولادة الثانية في مستشفى آخر تبين أن فصيلة دمي b+، ولم يعطوني إبرة (الريزوس) مرة ثانية، فهل من ضرر على حملي القادم؟ وهل هناك أي تأثير للإبرة التي أخذتها في الحمل الأول؟

جزاكم الله خيرا.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ تغريد حمدي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

rh factor أو عامل (ريسس) نوع من أنواع فصائل الدم غير فصائل الدم المعروفة a b ab o، وهذا العامل هو جين وراثي موجود في 85% من الناس على جدار كريات الدم الحمراء، ويسمى + موجب، وغير موجود في 15% من الناس ويسمى -- سالب.

وهناك أربعة احتمالات لعامل (ريسس) للطفل مع أمه، منها: حالة واحدة فقط تمثل الخطورة:

إذا كان الأب موجباً والأم موجبة: فيكون الطفل موجباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب سالباً والأم سالبة: فيكون الطفل سالباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب سالباً والأم موجبة: فيكون الطفل موجباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب موجباً والأم سالبة: فيكون الطفل موجباً مخالفا لأمه ( وهنا تكمن المشكلة ) للطفل الثاني وليس الأول، لأن الأول تمت ولادته ولم يختلط دمه بدم الأم، وأثناء الولادة يتسرب هذا الجين من دم الطفل المولود إلى دم الأم فيتفاعل مع دم الأم السالبة كجينٍ غريبٍ، ويعمل دم الأم ضده أجسام مضادة تؤذي الطفل الثاني، ولا تؤذي الأم بالطبع.

وفي حالتك، طالما أنك موجبة، والجين موجود لديك أصلا، فلا خوف من المادة المضادة التي أخذتها بعد الولادة، ولا تمثل خطرا لا عليك ولا على الطفل الثاني إن شاء الله، وهذه الحقنة تؤخذ بعد الولادة مباشرة حتى تصطاد كرات الدم الحمراء التي تسربت لدم الأم من دم الطفل الأول، وتتعامل معها وتقضي عليها قبل أن يكون دمك أجساما مضادة تؤذي الطفل الثاني.

ودم طفلك الأول متوافق مع دمك، فلا خوف ولا قلق من تسرب دمه إليك، والحقنة اختفت من الجسم الذي تعامل معها وتخلص منها في حينه، فلا قلق ولا خوف -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-05-2013, 01:36 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New بعد أن أجهضت... هل يمكنني الحمل بتوأم؟


السؤال
أنا متزوجة منذ سنة، حملت بعد زواجي بشهرين، وجلست 3 شهور وأجهضت قالوا: إن الجنين ميت، وعمل لي تنظيفا بعد الإجهاض، وصار لي 5 شهور ولم أحمل، وتنزل مني إفرازات كثيرة، وفيها رائحة، ولها لون غير شفاف، وأحيانا يصاحبها حكة، والدورة غير منتظمة، تتأخر يومين أو تتقدم يومين أو ثلاثة، أريد أن أعرف لِمَ لَم أحمل إلى الآن؟ وما العلاج للإفرازت؟

وقالوا لي عن التحاميل لكن أخاف منها، فهل من علاج غير التحاميل؟

مع العلم إلى الآن لم أكشف في المستشفى؟ وأريد الحمل بتوأم، وأريد طرقا يكون فيها نسبة الحمل بتوأم عالية؟





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بنت حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فعوضك الله عز وجل بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك.
وأحب أن أطمئنك وأقول لك بأن حدوث الإجهاض لمرة واحدة هو أمر كثير الحدوث, ولا يستدعي القلق, كما أنه لا يغير من نسبة نجاح الحمل الجديد, بمعنى أن الإجهاض لمرة واحدة فقط لا يرفع من نسبة حدوث الإجهاض ثانية, فهذه النسبة لا ترتفع إلا بعد حدوث إجهاضين متتاليين لا قدر الله.

وبما أن الحمل قد حدث بعد زواجك بشهرين, فهذه علامة مطمئنة -إن شاء الله- لأنها تدل على أن الخصوبة عندك وعند زوجك طبيعية، وأن الأنابيب نافذة.

إن مدة خمسة أشهر ليست مدة كافية للقول بحدوث تأخر في الحمل؛ لأن الحمل يحدث بنسبة لا تتجاوز 20 % فقط في كل دورة شهرية, ولكنها نسبة تراكمية, أي تزداد شهرا بعد شهر, لتصبح حوالي 85% بعد مرور سنة على الإجهاض؛ لذلك أنصحك بالصبر وبتركيز الجماع في فترة الإخصاب من الدورة.

وبالنسبة للدورة الشهرية فإن تأخير أو تقديم بضعة أيام هو أمر مقبول, ولا يدل على وجود مشكلة, فالدورة تبقى في هذه الحالة طبيعية, ويقال عنها بأنها منتظمة, طالما أنها بطول يتراواح بين 24 إلى 34 يوما.

بالنسبة للإفرازات المهبلية عندك, فهي غالبا بسبب التهابات بكتيرية مختلطة, أي أن سببها أكثر من نوع من الجراثيم, ويفضل دوما أخذ عينة منها للزراعة في المختبر, للتأكد من نوع الجراثيم المسببة, لكن إن لم تتمكني من مراجعة الطبيبة الآن, فيمكنك تجربة تناول العلاج التالي:
حبوب تسمى ( كلينداميسين )عيار 300 ملغ حبة صباحا وحبة مساءً مدة أسبوع, مع استخدام كريم يسمى (كيناكومب) دهن ثلاث مرات يوميا على الفرج مدة أسبوع أيضا, فإن تحسنت الحالة فهذا هو المطلوب, وإن بقيت الإفرازات ذات الرائحة الكريهة, فهنا يصبح من الضروري جدا أخذ عينة منها للزراعة.

بالنسبة لرغبتك بالحمل في توأم, فلا أنصحك بتناول أي منشطات لهذا الهدف, والمنشطات المبيضية وجدت لتعالج ضعف الإباضة وليس من أجل المساعدة في إنجاب التوأم, والحمل بتوأم يعتبر حملا عالي الخطورة, بمعنى أن الاختلاطات الطبية على الأم وعلى الأجنة تكون أعلى بكثير من الحمل المفرد.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-05-2013, 01:37 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New ظهرت لدي إفرازات بنية ودم متقطع! ما تفسير ذلك؟


السؤال
السلام عليكم

لكم جزيل الشكر لموقعكم الهادف.

أكتب لكم سؤالي وأنا في حيرة من أمري، وقد انشغل تفكيري بهذا الموضوع، وهو أنه مر على زواجي ثلاثة أشهر، وفي وقت جماعي الشهر الماضي نزلت علي قطرات وردية لمرة واحدة، مما أدى إلى استغراب زوجي، وفسرناه لقرب موعد الدورة، وبالفعل أتت بعدها بيوم تقريباً.

أما قبل أسبوع ومع تأخر الدورة في هذا الشهر، في وقت الجماع نزل دم شبيه بدم الدورة! وكمية غير قليلة، مع عدم وجود أي ألم، وتوقعتها دورة، ولكن اختفت خلال أقل من ساعة!

مر أكثر من يومين والإفرازات البنية، والدم المتقطع مستمر، أحسست بخوف، وذهبت إلى الطبيبة فأخبرتني بأنه احتمال حدوث حمل، أخبرتها بأني أستخدم الواقي أو العزل، وحللت الدم، وكانت النتيجة عدم وجود شيء في الدم، والكدرة مستمرة معي إلى الآن تقريباً خمسة أيام متقطعة.

ﻻ أعلم، فأنا في حيرة في أمري، وﻻ أملك أحداً ﻻستشارته، وهل وجود الكدرة يعني أو يكون دليلاًً على خلل؟ وهل الجماع مع وجود الكدرة فيه ضرر؟

أفيدوني، فإني في حال ﻻ يعلمه إﻻ الله.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Ny1990 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائماً.

إذا كانت الدورة لم تنزل بشكل طبيعي لغاية الآن, فيجب إعادة تحليل الحمل ثانية, ويجب أن يكون بالدم، ويسمى B-HCG وذلك للتأكد من عدم وجود حمل غير متوقع, فأحياناً قد تتأخر الإباضة, فلا يظهر الحمل إلا متأخراً.

إن كان تحليل الحمل سلبياً, ولم يكن لديك ألم في البطن أو الحوض, فيمكن الانتظار لبعض الوقت, فقد تنزل الدورة تلقاء نفسها، لكن إن كان لديك ألم من أي نوع, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين, للتأكد من عدم تشكل كيس على أحد المبيضين يكون هو السبب في الألم، وفي تأخير الدورة.

في كل الأحوال, وحتى لو لم يكن هنالك ألم, فإن لم تنزل الدورة بعد أسبوع من الآن, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من سلامة المبيضين، ورؤية جوف الرحم وقياس ثخانته.

إن تبين بأن المبيضين والرحم كل ذلك سليم, ولا توجد ألياف أو أكياس، وبطانة الرحم سميكة, فهنا يكون ما حدث هو عبارة عن اضطراب هرموني عابر، ومؤقت بسبب ظرف ما, ولا داعي للخوف, والخيار هنا لك, إما بالانتظار لبضعة أيام حتى تنزل الدورة, أو يمكن تناول حبوب لتنزيل الدورة مدة خمسة أيام، مثل حبوب دوفاستون, وستنزل الدورة بعد إيقافها في خلال 2-5 أيام، إن شاء الله.

إذا لم يتكرر هذا الاضطراب, فلا داعي لعمل أي شيء, ذلك أن الدورة الشهرية قد تضطرب بين الحين والآخر بسبب الإجهاد أو القلق أو حتى تغير الطقس، لكن إن تكرر الاضطراب لأكثر من مرة في خلال أربعة أشهر, فهنا يجب عمل بعض التحاليل الهرمونية, لمحاولة معرفة السبب, كما يجب عمل مسحة من عنق الرحم تسمى PAP SMEAR مع أخذ عينة من إفرازات عنق الرحم لزراعتها, والتأكد من عدم وجود التهابات.

إن الإفرازات الدموية أو( الكدرة) التي تشاهدينها الآن تعتبر استحاضة, وليست دورة, ولأن الدم يعتبر و(سطا خصبا لنمو الميكروبات) فإننا ننصح بتفادي الجماع في هذه الفترة قدر الإمكان .

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-05-2013, 01:39 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,696
معدل تقييم المستوى: 26
abomokhtar is just really nice
New دورتي منتظمة، فما هو اليوم الأنسب للتبويض؟


السؤال
صباح الخير للجميع.

أنا متزوجة منذ شهرين، وليس هناك حمل، موعد الدورة المفترض غدًا.

أنا دورتي منتظمة كل 4 أشهر، يعني: الشهر الماضي كانت في 4/4/2013 المفترض في هذا الشهر تكون في 4/5/2013 فلا تتأخر، ولا تتقدم.

لكني أحب كثيرًا أن يكون حمل ولكنه لا يأتي، اليوم في الصباح كان هناك مشحة خفيفة جدًا لونها بني، هل هذا يعني أن الدورة ستنزل أو ما المعنى بهذا اللون البني؟

وللعلم فأنا متزوجة ولم أحمل بعد، أريد أن أعرف متى أنسب يوم للتبويض؟ مع العلم أنه يصادف غدًا موعدها، واليوم قد لاحظت مشحات لونها بني، ما هي دلالة هذه المشحات؟ وهل تدل على نزول الدورة؟ أو لها تفسير آخر؟

وشكراً.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

طالما -أختنا الكريمة- أن دورتك منتظمة وهي كل 30 أو31 يومًا؛ فهذا يعني أن التبويض والهرمونات منتظمة -إن شاء الله-، والتبويض يحدث كل شهر من مبيض مختلف، مرة من اليمين، والمرة الأخرى من اليسار، وقد تلتقي البويضة بالحيوان المنوي، وقد لا تلتقي فيحدث التأخير في الحمل في الشهور الأولى، ولا نفكر في عمل أي فحوصات أو تحاليل قبل مرور السنة الأولى بعد الزواج، وهذا شيء طبيعي.

ويفضل قبل عمل أية تحاليل للزوجة أن يتم عمل تحليل مني للزوج؛ حتى نطمئن من ناحية الزوج؛ لأن أكثر من 30 % من حالات تأخر الحمل بسبب مشاكل عند الرجال، وأكثر من 30% أيضًا من تأخير الحمل بسبب مشاكل عند النساء، والنسبة الباقية تكون الأسباب والمشاكل عند الزوجين معًا؛ لذلك لا داعي للقلق ولا التسرع.

وفترة التبويض عند الدورة 30 يومًا تكون بعد اليوم ال 15 من بداية الدورة، ولكن قد يظل الحيوان المنوي حي لمدة قد تصل إلى يومين (48 ساعة) ولذلك فالإخصاب قد يبدأ من اليوم ال 14 من بداية الدورة، وحتى اليوم ال 21 من بدايتها، وباقي أيام الشهر لا يحدث فيها حمل.

ونزول بعض الإفرازات البنية بسبب نزول بعض قطرات من الدم من بطانة الرحم شيء وارد وطبيعي، والقلق الزائد والرغبة الشديدة في الحمل قد تؤثر في الهرمونات المسؤولة عن الدورة، وتؤدي في بعض الأحيان إلى نزول هذه القطرات، والتي تؤدي إلى نزول الإفرازات بنية اللون؛ فلا تقلقي ولا تنزعجي، فقط قليل من الصبر وسوف يرزقكم الله الذرية الصالحة -إن شاء الله-.

والله الموفق.
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-06-2013, 09:26 PM
بدر السكرى بدر السكرى غير متواجد حالياً
عضو مجتهد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 50
معدل تقييم المستوى: 12
بدر السكرى is on a distinguished road
افتراضي

اريد تقليل عدد أيام الدورة الشهرية مع العلم اناوسيلتى لمنع الحمل هى اللولب (الشريط)
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 23-09-2021, 02:26 PM
ريهام محمود صبحي ريهام محمود صبحي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2021
المشاركات: 42
معدل تقييم المستوى: 0
ريهام محمود صبحي is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووووور للافادة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-10-2021, 08:16 PM
sabah2000 sabah2000 غير متواجد حالياً
عضو مبتدئ
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 93
معدل تقييم المستوى: 15
sabah2000 is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم عندى هبوط فى الرحم منذ 5 سنوات و ذهبت للكشف و عملت تحاليل و كانت نسبة الحديد ضعيفه و تحسنت هذه الفتره و عمرى 59 سنه و لا توجد عندى اى مشاكل فى الرحم سوى الهبوط هل يشكل رفع الرحم بالمنظار خطر و ماذا يكون الحل بارك الله فيكم و هل لو قمت بازاله الرحم به خطوره ارجو الافاده و شكراااا
__________________
[

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 04:37 PM.