اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > ركن الأسرة > عالم المرأة

عالم المرأة منتدى يهتم بكل ما يخص المرأة و صحتها و أناقتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-05-2013, 01:31 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New طبيبك الخاص " أسئلة و إجابات خاصة بصحة المرأة"




في هذا الموضوع سوف يتم بإذن الله عرض أسئلة و إجابات خاصة بصحة المرأة سائلين المولى عز و جل أن يوفقنا لعرض كل ما يفيد و أن يجعل كل أعمالنا صالحة خالصة لوجهه الكريم سبحانه و الله الموفق و الله المعين و هو الهادي وحده إلى سواء السبيل

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-05-2013, 01:33 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New دخول الحمل عشرة أيام بعد الشهر التاسع... هل في ذلك خطورة؟


السؤال
السلام عليكم

أسأل الله أن يبارك جهودكم ويجزيكم خيراً.

سؤالي: دخلت في عشرة أيام بعد التسعة الأشهر وإلى الآن لم ألد، وعندي قلق تجاه ما إذا كان هذا قد يسبب ضررا لي أو للجنين!

مع العلم أن أول يوم من آخر دورة كان بتاريخ 5 رمضان 1433 أي 23/7/2012

ولم يحصل الاتصال مع زوجي بعد الدورة مباشرة؛ إذ لم يحصل إلا بتاريخ 17 رمضان 1433 أي تاريخ 4/8/2012.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.







الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ملاك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن كان الحساب لموعد الولادة عندك مؤكدا عن طريق الدورة, وعن طريق التصوير التلفزيوني أيضا, وكانت كل الموجودات بالتصوير التلفزيوني طبيعية, ولم يكن هنالك أية مشكلة صحية عندك, كالضغط والسكر, فهنا لا بأس من الانتظار, ولن يحدث ضرر -بإذن الله تعالى- ولكن يجب عدم الانتظار لأكثر من 14 يوما على الموعد المحدد للولادة, أي لا يجوز بأي حال من الأحوال الانتظار إلى ما بعد تاريخ 14-5-2013 .

بالطبع خلال فترة الانتظار هذه, يجب الحرص على مراقبة الجنين جيدا, وذلك عن طريق عمل تخطيط لقلبه يسمى تخطيط ال -ctg- مرتين أسبوعيا في المستشفى, كما يجب عد حركة الجنين يوميا من قبلك (يجب ألا تقل عن 10 حركات في اليوم الواحد).

إن الهدف من هذا الانتظار هو إعطاء أكبر فرصة لبدء المخاض بشكل عفوي, وبدون تحريض صناعي, فمن المعروف بأن المخاض العفوي أسلم بكثير للأم وللجنين من المخاض الصناعي.

فإن لم يبدأ عندك المخاض بشكل عفوي بعد مرور 14 يوما (كحد أقصى) على موعد الولادة المتوقع, فيجب أن يتم إدخالك المستشفى، وعمل تحريض صناعي للمخاض, حسب حالة عنق الرحم, أما عن طريق التحاميل المهبلية أو عن طريق محلول وريدي, مع مراقبة مستمرة للجنين بالتخطيط خلال الولادة.

نسأل الله العلي القدير أن يتم حملك على خير.
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-05-2013, 01:35 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New متى تكون فصيلة الدم خطيرة بالنسبة للطفل مع أمه؟


السؤال
السلام عليكم.
أعطوني إبرة (ريزوس) في الولادة الأولى، وفي الولادة الثانية في مستشفى آخر تبين أن فصيلة دمي b+، ولم يعطوني إبرة (الريزوس) مرة ثانية، فهل من ضرر على حملي القادم؟ وهل هناك أي تأثير للإبرة التي أخذتها في الحمل الأول؟

جزاكم الله خيرا.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ تغريد حمدي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

rh factor أو عامل (ريسس) نوع من أنواع فصائل الدم غير فصائل الدم المعروفة a b ab o، وهذا العامل هو جين وراثي موجود في 85% من الناس على جدار كريات الدم الحمراء، ويسمى + موجب، وغير موجود في 15% من الناس ويسمى -- سالب.

وهناك أربعة احتمالات لعامل (ريسس) للطفل مع أمه، منها: حالة واحدة فقط تمثل الخطورة:

إذا كان الأب موجباً والأم موجبة: فيكون الطفل موجباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب سالباً والأم سالبة: فيكون الطفل سالباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب سالباً والأم موجبة: فيكون الطفل موجباً متوافقاً مع أمه، وليست هناك أدنى مشكلة.

إذا كان الأب موجباً والأم سالبة: فيكون الطفل موجباً مخالفا لأمه ( وهنا تكمن المشكلة ) للطفل الثاني وليس الأول، لأن الأول تمت ولادته ولم يختلط دمه بدم الأم، وأثناء الولادة يتسرب هذا الجين من دم الطفل المولود إلى دم الأم فيتفاعل مع دم الأم السالبة كجينٍ غريبٍ، ويعمل دم الأم ضده أجسام مضادة تؤذي الطفل الثاني، ولا تؤذي الأم بالطبع.

وفي حالتك، طالما أنك موجبة، والجين موجود لديك أصلا، فلا خوف من المادة المضادة التي أخذتها بعد الولادة، ولا تمثل خطرا لا عليك ولا على الطفل الثاني إن شاء الله، وهذه الحقنة تؤخذ بعد الولادة مباشرة حتى تصطاد كرات الدم الحمراء التي تسربت لدم الأم من دم الطفل الأول، وتتعامل معها وتقضي عليها قبل أن يكون دمك أجساما مضادة تؤذي الطفل الثاني.

ودم طفلك الأول متوافق مع دمك، فلا خوف ولا قلق من تسرب دمه إليك، والحقنة اختفت من الجسم الذي تعامل معها وتخلص منها في حينه، فلا قلق ولا خوف -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-05-2013, 01:36 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New بعد أن أجهضت... هل يمكنني الحمل بتوأم؟


السؤال
أنا متزوجة منذ سنة، حملت بعد زواجي بشهرين، وجلست 3 شهور وأجهضت قالوا: إن الجنين ميت، وعمل لي تنظيفا بعد الإجهاض، وصار لي 5 شهور ولم أحمل، وتنزل مني إفرازات كثيرة، وفيها رائحة، ولها لون غير شفاف، وأحيانا يصاحبها حكة، والدورة غير منتظمة، تتأخر يومين أو تتقدم يومين أو ثلاثة، أريد أن أعرف لِمَ لَم أحمل إلى الآن؟ وما العلاج للإفرازت؟

وقالوا لي عن التحاميل لكن أخاف منها، فهل من علاج غير التحاميل؟

مع العلم إلى الآن لم أكشف في المستشفى؟ وأريد الحمل بتوأم، وأريد طرقا يكون فيها نسبة الحمل بتوأم عالية؟





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بنت حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فعوضك الله عز وجل بكل خير, وجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك.
وأحب أن أطمئنك وأقول لك بأن حدوث الإجهاض لمرة واحدة هو أمر كثير الحدوث, ولا يستدعي القلق, كما أنه لا يغير من نسبة نجاح الحمل الجديد, بمعنى أن الإجهاض لمرة واحدة فقط لا يرفع من نسبة حدوث الإجهاض ثانية, فهذه النسبة لا ترتفع إلا بعد حدوث إجهاضين متتاليين لا قدر الله.

وبما أن الحمل قد حدث بعد زواجك بشهرين, فهذه علامة مطمئنة -إن شاء الله- لأنها تدل على أن الخصوبة عندك وعند زوجك طبيعية، وأن الأنابيب نافذة.

إن مدة خمسة أشهر ليست مدة كافية للقول بحدوث تأخر في الحمل؛ لأن الحمل يحدث بنسبة لا تتجاوز 20 % فقط في كل دورة شهرية, ولكنها نسبة تراكمية, أي تزداد شهرا بعد شهر, لتصبح حوالي 85% بعد مرور سنة على الإجهاض؛ لذلك أنصحك بالصبر وبتركيز الجماع في فترة الإخصاب من الدورة.

وبالنسبة للدورة الشهرية فإن تأخير أو تقديم بضعة أيام هو أمر مقبول, ولا يدل على وجود مشكلة, فالدورة تبقى في هذه الحالة طبيعية, ويقال عنها بأنها منتظمة, طالما أنها بطول يتراواح بين 24 إلى 34 يوما.

بالنسبة للإفرازات المهبلية عندك, فهي غالبا بسبب التهابات بكتيرية مختلطة, أي أن سببها أكثر من نوع من الجراثيم, ويفضل دوما أخذ عينة منها للزراعة في المختبر, للتأكد من نوع الجراثيم المسببة, لكن إن لم تتمكني من مراجعة الطبيبة الآن, فيمكنك تجربة تناول العلاج التالي:
حبوب تسمى ( كلينداميسين )عيار 300 ملغ حبة صباحا وحبة مساءً مدة أسبوع, مع استخدام كريم يسمى (كيناكومب) دهن ثلاث مرات يوميا على الفرج مدة أسبوع أيضا, فإن تحسنت الحالة فهذا هو المطلوب, وإن بقيت الإفرازات ذات الرائحة الكريهة, فهنا يصبح من الضروري جدا أخذ عينة منها للزراعة.

بالنسبة لرغبتك بالحمل في توأم, فلا أنصحك بتناول أي منشطات لهذا الهدف, والمنشطات المبيضية وجدت لتعالج ضعف الإباضة وليس من أجل المساعدة في إنجاب التوأم, والحمل بتوأم يعتبر حملا عالي الخطورة, بمعنى أن الاختلاطات الطبية على الأم وعلى الأجنة تكون أعلى بكثير من الحمل المفرد.

نسأل الله العلي القدير أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-05-2013, 01:37 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New ظهرت لدي إفرازات بنية ودم متقطع! ما تفسير ذلك؟


السؤال
السلام عليكم

لكم جزيل الشكر لموقعكم الهادف.

أكتب لكم سؤالي وأنا في حيرة من أمري، وقد انشغل تفكيري بهذا الموضوع، وهو أنه مر على زواجي ثلاثة أشهر، وفي وقت جماعي الشهر الماضي نزلت علي قطرات وردية لمرة واحدة، مما أدى إلى استغراب زوجي، وفسرناه لقرب موعد الدورة، وبالفعل أتت بعدها بيوم تقريباً.

أما قبل أسبوع ومع تأخر الدورة في هذا الشهر، في وقت الجماع نزل دم شبيه بدم الدورة! وكمية غير قليلة، مع عدم وجود أي ألم، وتوقعتها دورة، ولكن اختفت خلال أقل من ساعة!

مر أكثر من يومين والإفرازات البنية، والدم المتقطع مستمر، أحسست بخوف، وذهبت إلى الطبيبة فأخبرتني بأنه احتمال حدوث حمل، أخبرتها بأني أستخدم الواقي أو العزل، وحللت الدم، وكانت النتيجة عدم وجود شيء في الدم، والكدرة مستمرة معي إلى الآن تقريباً خمسة أيام متقطعة.

ﻻ أعلم، فأنا في حيرة في أمري، وﻻ أملك أحداً ﻻستشارته، وهل وجود الكدرة يعني أو يكون دليلاًً على خلل؟ وهل الجماع مع وجود الكدرة فيه ضرر؟

أفيدوني، فإني في حال ﻻ يعلمه إﻻ الله.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Ny1990 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نشكر لك كلماتك الطيبة, ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى دائماً.

إذا كانت الدورة لم تنزل بشكل طبيعي لغاية الآن, فيجب إعادة تحليل الحمل ثانية, ويجب أن يكون بالدم، ويسمى B-HCG وذلك للتأكد من عدم وجود حمل غير متوقع, فأحياناً قد تتأخر الإباضة, فلا يظهر الحمل إلا متأخراً.

إن كان تحليل الحمل سلبياً, ولم يكن لديك ألم في البطن أو الحوض, فيمكن الانتظار لبعض الوقت, فقد تنزل الدورة تلقاء نفسها، لكن إن كان لديك ألم من أي نوع, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين, للتأكد من عدم تشكل كيس على أحد المبيضين يكون هو السبب في الألم، وفي تأخير الدورة.

في كل الأحوال, وحتى لو لم يكن هنالك ألم, فإن لم تنزل الدورة بعد أسبوع من الآن, فيجب عمل تصوير تلفزيوني للتأكد من سلامة المبيضين، ورؤية جوف الرحم وقياس ثخانته.

إن تبين بأن المبيضين والرحم كل ذلك سليم, ولا توجد ألياف أو أكياس، وبطانة الرحم سميكة, فهنا يكون ما حدث هو عبارة عن اضطراب هرموني عابر، ومؤقت بسبب ظرف ما, ولا داعي للخوف, والخيار هنا لك, إما بالانتظار لبضعة أيام حتى تنزل الدورة, أو يمكن تناول حبوب لتنزيل الدورة مدة خمسة أيام، مثل حبوب دوفاستون, وستنزل الدورة بعد إيقافها في خلال 2-5 أيام، إن شاء الله.

إذا لم يتكرر هذا الاضطراب, فلا داعي لعمل أي شيء, ذلك أن الدورة الشهرية قد تضطرب بين الحين والآخر بسبب الإجهاد أو القلق أو حتى تغير الطقس، لكن إن تكرر الاضطراب لأكثر من مرة في خلال أربعة أشهر, فهنا يجب عمل بعض التحاليل الهرمونية, لمحاولة معرفة السبب, كما يجب عمل مسحة من عنق الرحم تسمى PAP SMEAR مع أخذ عينة من إفرازات عنق الرحم لزراعتها, والتأكد من عدم وجود التهابات.

إن الإفرازات الدموية أو( الكدرة) التي تشاهدينها الآن تعتبر استحاضة, وليست دورة, ولأن الدم يعتبر و(سطا خصبا لنمو الميكروبات) فإننا ننصح بتفادي الجماع في هذه الفترة قدر الإمكان .

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائماً.
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-05-2013, 01:39 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New دورتي منتظمة، فما هو اليوم الأنسب للتبويض؟


السؤال
صباح الخير للجميع.

أنا متزوجة منذ شهرين، وليس هناك حمل، موعد الدورة المفترض غدًا.

أنا دورتي منتظمة كل 4 أشهر، يعني: الشهر الماضي كانت في 4/4/2013 المفترض في هذا الشهر تكون في 4/5/2013 فلا تتأخر، ولا تتقدم.

لكني أحب كثيرًا أن يكون حمل ولكنه لا يأتي، اليوم في الصباح كان هناك مشحة خفيفة جدًا لونها بني، هل هذا يعني أن الدورة ستنزل أو ما المعنى بهذا اللون البني؟

وللعلم فأنا متزوجة ولم أحمل بعد، أريد أن أعرف متى أنسب يوم للتبويض؟ مع العلم أنه يصادف غدًا موعدها، واليوم قد لاحظت مشحات لونها بني، ما هي دلالة هذه المشحات؟ وهل تدل على نزول الدورة؟ أو لها تفسير آخر؟

وشكراً.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد:

طالما -أختنا الكريمة- أن دورتك منتظمة وهي كل 30 أو31 يومًا؛ فهذا يعني أن التبويض والهرمونات منتظمة -إن شاء الله-، والتبويض يحدث كل شهر من مبيض مختلف، مرة من اليمين، والمرة الأخرى من اليسار، وقد تلتقي البويضة بالحيوان المنوي، وقد لا تلتقي فيحدث التأخير في الحمل في الشهور الأولى، ولا نفكر في عمل أي فحوصات أو تحاليل قبل مرور السنة الأولى بعد الزواج، وهذا شيء طبيعي.

ويفضل قبل عمل أية تحاليل للزوجة أن يتم عمل تحليل مني للزوج؛ حتى نطمئن من ناحية الزوج؛ لأن أكثر من 30 % من حالات تأخر الحمل بسبب مشاكل عند الرجال، وأكثر من 30% أيضًا من تأخير الحمل بسبب مشاكل عند النساء، والنسبة الباقية تكون الأسباب والمشاكل عند الزوجين معًا؛ لذلك لا داعي للقلق ولا التسرع.

وفترة التبويض عند الدورة 30 يومًا تكون بعد اليوم ال 15 من بداية الدورة، ولكن قد يظل الحيوان المنوي حي لمدة قد تصل إلى يومين (48 ساعة) ولذلك فالإخصاب قد يبدأ من اليوم ال 14 من بداية الدورة، وحتى اليوم ال 21 من بدايتها، وباقي أيام الشهر لا يحدث فيها حمل.

ونزول بعض الإفرازات البنية بسبب نزول بعض قطرات من الدم من بطانة الرحم شيء وارد وطبيعي، والقلق الزائد والرغبة الشديدة في الحمل قد تؤثر في الهرمونات المسؤولة عن الدورة، وتؤدي في بعض الأحيان إلى نزول هذه القطرات، والتي تؤدي إلى نزول الإفرازات بنية اللون؛ فلا تقلقي ولا تنزعجي، فقط قليل من الصبر وسوف يرزقكم الله الذرية الصالحة -إن شاء الله-.

والله الموفق.
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-05-2013, 01:40 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New أحس بثقل في رجليّ عند المشي.. ما سبب هذا الثقل؟


السؤال
السلام عليكم

منذ قرابة شهرين يأتيني فجأة عندما أمشي ثقل في رجليّ، فلا أستطيع أن أكمل المشي، وإذا جلست أرجع طبيعيا كما كنت، لكن هذا الشيء يتعبني كثيرا، والآن إذا جاء هذا الثقل أحس بالثقل تحت الذقن، حاولت أن أكمل المشي، فلم أستطع أن أحمل رجليّ من الأرض، ما هو السبب؟





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بتول حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يفضل مراجعة طبيب مختص بجراحة الأوعية الدموية، فالأعراض التي تشكين منها هي أعراض نقص تروية، أي نقص في جريان الدم في الأطراف، وقد يترافق أحيانا معها أيضا نقص في جريان الدم في الشرايين الأخرى في الجسم، وفي مثل هذه الحالة، فإن الأعراض تأتي مع الجهد، فإن المريض يشعر بالتعب عندما يقوم بجهد في الأطراف العلوية، أو كما شعرت أنت فإنه قد يشعر بالثقل، أو عدم القدرة على الاستمرار عند المشي، ويضطر للوقوف فترة، ثم الاستمرار، ثم تعود الأعراض مع المشي لفترة، وتكون الأطراف باردة في مثل هذه الحالة، ويقوم الطبيب بفحص تدفق الدم في الأطراف، وقد يسمع على مسار الأوعية ما نسميه بالنفخة عندما يسمع بالسماعة على مسار الشرايين مثلا في الرقبة، أو في البطن أو في الأطراف السفلية.

وإذا أراد أن يتقين من نقص التروية، فيقوم بإجراء ما يسمى Dopler للشرايين في الأطراف السفلية، وقد يلجأ لإجراء صور أخرى تظهر إن كان هناك نقص في التروية، وعلى ضوء ذلك يتم العلاج، فهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تحدث في مثل سنك، وتسبب هذه الأعراض.

لذا عليك بمراجعة طبيب مختص بجراحة الأوعية الدموية، أو طبيب مختص بالروماتيزم، فبعض أنواع التهابات الأوعية مثل: مرض takayasu يمكن أن يسبب مثل هذه الأعراض، ويتم تشخيصها بالصور الشعاعية للأوعية.

نرجو من الله لك الشفاء واالمعافاة.
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-05-2013, 01:42 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New هل هناك طريقة للتخلص من اصفرار الأسنان؟


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عندما كنت صغيرة، لم أكن أحافظ على تنظيف أسناني جيدا، ولكن بعدما كبرت، عرفت نتيجة تصرفي الخاطئ، فلقد أصبحت أسناني صفراء، كما وأن اثنين من أسناني التي في الأعلى خفيفة من الأسفل، ولقد لاحظت خطا رماديا على أحد أسناني، كما أن هناك خطوطا بيضاء عليها.

أرجوكم أن تساعدوني، فأسناني تسبب لي الإحراج، صحيح أنها ليست شديدة الاصفرار، ولكني متضايقة منها، فبعد أن لاحظت اصفرارها، أصبحت أهتم بها، وأقوم بتفريشها يوميا ثلاث مرات.

المشكلة الأخرى: أن عندي مناسبة قريبة، وأريد أن أخفف من اصفرارها، وقرأت عن خلطة العسل مع المعجون، وكيف أنها مفيدة جدا لبياض الأسنان، استعملتها لمدة أسبوعين، ولم أجد أي تحسن، وبعدها قررت خلط العسل مع المعجون مع خبز محروق، وطلبت من والدتي أنا أعمل تنظيفا لأسناني، فقالت لي: بأن هذا التنظيف يزيل لمعة الأسنان الطبيعية، فهل هذا صحيح؟

كما أريد أن تصفوا لي معجون أسنان يبيضها، فقد استعملت المسواك، ولكنه كان قاسيا جدا، وأخاف أن يضر أسناني.

ملاحظة: أنا لست مدخنة، ولا من عشاق الشاي والقهوة.

وشكرا لكم.




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ زينب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أنصحك بالمثابرة على تفريش أسنانك يومياً، والاستمرار بالعناية الفموية الجيدة لأسنانك، فهي كفيلة بأن تعيد إلى أسنانك لونها الطبيعي، وعليك عمل عناية فموية جيدة، وتفريش اللثة والأسنان معاً، لأن تفريش اللثة مع الأسنان يساعد على تنشيط الدورة الدموية في اللثة، ويساعد على طرح الدم الفاسد أو الدم الراكد من اللثة، وبالتالي جلب الدم المؤكسج ( الدم الذي فيه الأوكسجين ) إليها، فهو الذي يغذي اللثة، مما يتسبب في تنشيط اللثة، وفي تغيير لونها إلى اللون الوردي الطبيعي للثة السليمة، وتنظيف الأسنان المستمر، وتفريشها، يساعد على أن يصبح لونها أكثر بياضاً وجمالاً.

والعناية الفموية الجيدة للفم والأسنان تكون كالتالي:

أولا: - تفريش وتنظيف الأسنان ثلاث مرات في اليوم، وبعد كل وجبة، وبالشكل التالي:

- تفريش الأسنان من الأعلى إلى الأسفل بالنسبة للفك العلوي، إبتداءً من اللثة باتجاه الأسنان، وبشكل نصف دائري، ولمدة دقيقة.

- بعد ذلك تفريش الأسنان من الأسفل إلى الأعلى بالنسبة للفك السفلي، إبتداءً من اللثة باتجاه الأسنان، وبشكل نصف دائري، ولمدة دقيقة، وذلك باستخدام فرشاة ذات أشعار متوسطة الخشونة (وسط Medium ).

- كما يجب الانتباه إلى أن التفريش يشمل كافة سطوح الأسنان من الداخل ومن الخارج.

ثانيا: - استخدام المضامض الفموية المطهرة والمنشطة للفم واللثة معاً.

ثالثا: - أيضاً أنصحك أن تقومي بزيارة لعيادة الأسنان، لمعالجة بعض الأسنان التي بها تسوس - إن كان لديك تسوس بها -، وعمل تنظيف للأسنان وللثة من الجير – إن كان لديك جير تحت اللثة وبين أسنانك - بجهاز التنظيف، مع عمل تبييض وتلميع للأسنان بالعيادة.

أما بالنسبة لسؤالك عن اسم المعجون: فالمعاجين متشابهة فيما بينها، وتستطيعين استعمال أي معجون ترغبين به.

أما سؤالك عن المسواك: فالمسواك ممتاز وصحي جداً، وخصوصاً إذا كان من النوع الجيد، وتعرفين استعماله بالشكل الصحيح.

أرجوا لك التوفيق والسداد، مع تمنياتي الطيبة لك.
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-05-2013, 01:44 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New أعاني من جرثومة المعدة والقولون ووسواس الموت


السؤال
السلام عليكم

أولاً أحب أن أقدم لكم شكري وامتناني لما تقدمونه من فائدة، نفّس الله عنكم كرب الدنيا والآخرة.

أنا أم لطفلين، واستشارتي من شقين أحدهما نفسي والآخر عضوي، أما الأولى: فإني أعاني دائماً من العصبية والتوتر والتشاؤم، أحاول أن أتغلب على مشكلتي وأتفاءل وأحب الدنيا، فمرة أنجح ومرة لا أستطيع، ووسواس الموت لا يفارقني، صحيح أن الموت حق ولكن (اعمل لحياتك كأنك تعيش فيها أبداً)، واذا مرت بي لحظة حلوة أتوقع أن ما بعدها أسوأ بكثير، أو أنها آخر لحظة في حياتي، وزاد علي هذه الوساوس أن أحد أقاربي رأى حلماً يخصني ففسره مزحاً بشكل سيء، وأصبحت تأتيني لحظات خوف كثيرة ولا أعرف من ماذا أخاف، بمجرد ما أحس ألماً ولو بسيطا أتوقع أسوأ الأمراض، وأذهب للطبيب وبعد عمل التحاليل وطمأنتي أخرج وأنا غير مطمئنة، علماً أني فاشلة تماماً في صنع علاقات اجتماعية أو أي نشاط خارج مسؤوليتي المنزلية، فحياتي هي زوجي وأولادي فقط، فأنا مغتربة بعيداً عن أهلي.

واستشارتي الأخرى: أنا أشكو من جرثومة المعدة والقولون العصبي، وكثيراً ما أشكو من شد عضلي وألم بالصدر، وألم أسفل البطن (المبايض)، أجريت تخطيطاً للقلب وصورة للصدر وكانت سليمة -ولله الحمد-، وأصبحت أعاني من النحافة، فهل كل ما أشكو منه بسبب الحالة النفسية أو العكس؟




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبد الرحمن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة لجرثومة المعدة فإن علاجها أصبح سهلاً، وخاصة بعد تناول العلاج الثلاثي، فإن احتمال التخلص من الجرثومة هو أكثر من 80% من الحالات في المرة الأولى، ويمكن إن عادت الأعراض إعادة المنظار للتأكد من عودة الالتهاب في بعض الحالات التي تكون فيها الجرثومة مقاومة للعلاج، ولذا فإنه من المهم مراجعة الطبيب إن استمرت الأعراض أو عادت.

أما بالنسبة للقولون العصبي، فهو اضطراب في وظيفة القولون مما يؤدي لأعراض في الجهاز الهضمي مثل: الانتفاخ، وسوء الهضم والإخراج، ومع أن هذه الأعراض ليست خطيرة في حد ذاتها، ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً، إلا أنها مزعجة جداً للمريض.

ويشكو المريض من:

1. الانتفاخ والغازات.
2. خروج المخاط مع البراز.
3. الإمساك.
4. الإسهال بعد الطعام أو في الصباح الباكر أو كلاهما معاً.
5. الشعور بعدم استكمال الإخراج بعد الذهاب للحمام.
6. الرغبة في الذهاب للحمام.
7. آلام في البطن ومغص تزول بعد الذهاب للحمام.
8. خروج أصوات واضحة من البطن يسمعها القريب منك.

وتزيد هذه الأعراض في حالة الضغوط النفسية، أو السفر أو حضور المناسبات العامة، أو تغير نمط الحياة اليومي، أو بعض أنواع من الأطعمة.

ومن المهيجات لأعراض القولون العصبي:

1. التدخين.
2. المشروبات الغازية.
3. بعض العقاقير الطبية.
4. القهوة والشاي.
5. الأطعمة المقلية.
6. التوابل والبهارات.
7. البقوليات (الحمص، العدس)، وبعض أنواع الخضار (الكرنب، الملفوف، الملوخية، الباذنجان).
8. الإجهاد النفسي، والغضب والضغوط والقلق.
9. التعرض لتيارات الهواء الباردة.
10. وجبة كبيرة على غير المعتاد.
11. أكل الطماطم بقشرها.
12. اللبن والحليب.

والعلاج يكون بمحاولة الابتعاد قدر الإمكان عن الضغوط النفسية، ومعرفة أن القولون العصبي قد يبقى مدى الحياة، وأنه لا يتطور لأي مرض آخر، والتعرف على ما يسبب زيادة الأعراض وتجنبه، وممارسة المشي وتمارين الاسترخاء، والتعرف على الأطعمة التي تزيد الأعراض وتجنبها.

ووجد في الدراسات أن أفضل تركيبة دوائية هي تناول ميبفرين 3 مرات في اليوم قبل الطعام بـ 20 دقيقة، ودوغماتيل 50 ملغ 3 مرات في اليوم.

ونرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

************************************************** **********************
انتهت إجابة الدكتور محمد حمودة استشاري أول باطنية وروماتيزم.
تليها إجابة الدكتور محمد عبد العليم استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان.
************************************************** **********************

أنت لديك ميول للعصبية والتوتر والقلق، وهذا كثيرًا ما يكون مقرونًا بالشعور بالتشاؤم، وهذا دليل على وجود درجة بسيطة من الاكتئاب النفسي.

الأعراض قد تفرض نفسها على الإنسان، لكن الإنسان يجب ألا يقبلها، ويتساءل مع نفسه (لماذا أنا متوتر؟ لماذا أنا عصبي؟ لماذا أنا متشائم؟)، يجب ألا تُقبل هذه الأعراض تلقائيًا، وهذه هي المشكلة الرئيسية، فبعض الناس يفرضون الاكتئاب على أنفسهم فرضًا، وذلك من خلال الاستسلام وقبول الأعراض النفسية السلبية.

حوّلي فكرك إلى فكر إيجابي -أيتها الفاضلة الكريمة-، أنت -والحمد لله- لديك أشياء طيبة وجميلة في حياتك، لابد أن تتخذيها وسيلة ومفتاح خير تنطلقين منه في هذه الحياة، وتعيشي حياة طيبة وسعيدة، هذا مهم جدًّا.

لابد أن يكون مزاجك دائمًا مزاجا استرخائيا، وعليك أن تنظمي وقتك بصورة صحيحة، لأن تنظيم الوقت يُبعد الإنسان عن الجهد النفسي والجسدي، وحين لا يكون هنالك جهد نفسي وجسدي يحس الإنسان قطعًا بالراحة.

أعراض القولون العصبي والتوترات المصاحبة –كما أشار لك الأخ الدكتور محمد حمودة–، كثيرًا ما يلعب القلق فيها دورًا، لذا أنا أنصحك حقيقة بتناول أحد الأدوية التي تساعد كثيرًا في إزالة القلق والتوتر والوسواس، وأعتقد أن عقار (لسترال) والذي يعرف باسم (زولفت)، ويسمى علميًا باسم (سيرترالين) سيكون هو الأفضل بالنسبة لك.

جرعة الزولفت هي: نصف حبة ليلاً –أي خمسة وعشرين مليجرامًا– يتم تناولها بعد الأكل لمدة أسبوعين، بعد ذلك اجعليها حبة كاملة ليلاً، استمري عليها لمدة ثلاثة أشهر، ثم اجعليها نصف حبة ليلاً لمدة شهر، ثم نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر آخر، ثم توقفي عن تناول الدواء.

بالنسبة لتمارين الاسترخاء فهي مهمة جدًّا وضرورية، وموقعنا لديه استشارة تحت رقم (2136015) أرجو الرجوع إليها والاستعانة بالإرشادات والتعليمات الموجودة بها، ومحاولة تطبيقها بحذافيرها، وسوف تجدين فيها -إن شاء الله تعالى– فائدة كبيرة جدًّا.

أعتقد أن راحتك النفسية ستؤدي -إن شاء الله تعالى– إلى راحة جسدية، وسوف يبدأ وزنك في التحسن، وممارستك لأي نوع من الرياضة البسيطة التي تناسب المرأة المسلمة، أعتقد أن ذلك سيكون فيه أيضًا منفعة كبيرة بالنسبة لك.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15-05-2013, 01:46 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New كيف أتخلص من الشحنات الكهربائية الزائدة؟


السؤال
السلام عليكم

أنا كان عندي صداع وإغماء، حين ذهبت وحللت فطلع سليماً، عملت تخطيط مخ وطلع معي شحنات كهربائية زائدة، وصرفت لي أدوية كثيرة لكني ما أخذتها.

الدوخة غريبة، تجيئني بعد الصداع ومباشرة أسقط وبعدها بفترة أرجع، والدكتور الذي ذهبت عنده ما أوضح لي تماماً شيئا عنها، وكأنه مهمل!

ما هي الشحنات الكهربائية؟ وما أسبابها؟ وهل هي صرع أم تؤدي إلى الصرع؟ وهل الأجهزة الإلكترونية تزيد الشحنات وتطورها إلى صرع؟ وهل أستعمل الأدوية؟ وما هو علاجها؟ وهل يستمر ذلك طول العمر معي؟ وهل الدوخة ستنتهي؟





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

قد أوضحت أن تخطيط الدماغ أشار إلى أنه لديك شحنات كهربائية زائدة، وهذا التعبير يُقصد به غالبًا أنه توجد بؤرة صرعية، لكن غالبًا تكون من النوع الخفيف، وحقيقة الدوخة التي تأتي بعد الصداع أيضًا ربما يكون لها علاقة بنوع معين من الصداع النصفي أو ما يعرف بالشقيقة، وهذا أيضًا قد يؤدي إلى اختلاف في الشحنات الكهربائية الدماغية.

الذي أنصحك به هو ضرورة استعمال الدواء، الدواء مهم ويجب أن يكون هنالك التزام قاطع به، وأرجو أن تذهبي مرة أخرى للطبيب، ربما يكون الطبيب كان مشغولاً في المرة الأولى، اذهبي إليه واطلبي منه أن يشرح لك بكل تفاصيل طبيعة حالتك، وأنا متأكد أن الأخ الطبيب سوف يقوم بذلك، لأن المريض من حقه أن يعرف كل ما به، وحالات الشحنات الكهربائية الدماغية الزائدة لا بد أن يتعاون المريض والطبيب في علاجها، كما أن الالتزام بالدواء يعتبر مهمًّا وضروريًا جدًّا.

هذه الحالات بسيطة وبسيطة جدًّا إذا حرص الإنسان على علاجها، لكن ربما تتعقد الأمور في حالة الإهمال وعدم تناول الدواء.

أظن قد أجبت عن سؤالك الأول، أما ما هي أسبابها؟ .. الأسباب كثيرًا ما تكون غير معروفة، هنالك من يتحدث عن الوراثة كسبب مساعد، هنالك من يتحدث عن الإصابات الدماغية السابقة، أو الحميات في أثناء الصغر، لكن بصفة عامة معظم الحالات لا نجد لها سببًا.

سؤالك: هل هو صرع أم يؤدي إلى الصرع؟ .. حقيقة كما ذكرت لك الأطباء يحاولون أن يخففوا على الناس باستعمال كلمة (شحنات كهربائية زائدة) لكن المقصود هو الصرع، وكلمة الصرع ينفر منها الناس، لكنها لفظة طبية، فلا تنزعجي للمسميات أبدًا.

هل الأجهزة الإلكترونية تزيد الشحنات وتطورها؟ نعم، المكوث أمام هذه الأجهزة لفترات طويلة أو الإضاءات المُشعة هذا قد يزيد من الاستشعارات الكهربائية الدماغية مما يؤدي إلى استثارة في الشحنات الكهربائية.

سؤالك: هل أستعملُ الأدوية؟ .. نعم، ضروري وضروري جدًّا، والتواصل مع الطبيب كما ذكرت لك مهم، وهذه الأدوية لها جرعات ولها مدة زمنية معروفة، وعلاج الشحنات الكهربائية الزائدة لا يتحمل أبدًا الإهمال في العلاج، لا بد أن يكون هناك التزام بالدواء التزامًا قاطعًا وصارمًا جدًّا، وإن شاء الله تعالى تكون النتائج ممتازة ورائعة جدًّا.

سؤالك: هل ستبقى طول العمر معك وكذلك الدوخة؟ .. لا، تسعون بالمائة من هذه الحالات تعالج وتختفي في ظرف ثلاث سنوات (مثلاً) إذا التزم الإنسان بالعلاج، وفيها نوع يتم الشفاء منه قبل ثلاث سنوات.

إذن أبشري واستبشري، وخذي العلاج، وتواصلي مع الطبيب، ومن جانبي أقول لك: بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.
__________________
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15-05-2013, 01:48 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New أعاني من ضعف جسدي شديد وفقدان تام للطاقة والقوة، فما العلاج؟


السؤال
السلام عليكم

أعاني من ضعف جسدي شديد وتعب، وإرهاق وكسل وخمول، وفقد تام للطاقة والقوة، ولا أقوى على أداء أي مجهود رغم أني لا أتناول الحلويات والمشروبات الغازية، ولا آكل المطاعم إلا نادراً، وأحرص على تناول الطعام الصحي، ولا أعاني من فقر الدم، وفيتامين (د) نسبته 30، ما الحل؟ وإلى أي طبيب أو عيادة أتجه؟ علماً أني أستخدم أدوية انتابرو اسيتالوبرام 10مج للقلق، ووارفارين 9مج لتخثر الدم، وتوباماكس 50 مج للشقيقة، وكنت أستخدم الثايروكسين 50 مج لعدة سنوات، ثم قطعه لي الطبيب بعد تحسن التحاليل.





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نون حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن حالتك -إن شاء الله تعالى– مستقرة، وهي حالة خاصة تتطلب بالفعل أن تكون تحت الإشراف الطبي.

أنت تتناولين عقار (وارفارين) لتخثر الدم، وكما تعرفين هذا الدواء مهم وحساس ويتطلب مراعاة ومتابعة خاصة مع الطبيب، كما أنه يجب أن يكون هنالك حذر في تناول أي دواء مع الـ(وارفارين) حتى لا تحدث تفاعلات سلبية.

الأدوية التي تتناولينها هي: استالوبرام والتوباماكس، وليس لها -والحمد لله تعالى- تفاعلات سلبية مع الـ(وارفارين).

الخمول والكسل أسبابه كثيرة جدًّا: الاكتئاب النفسي يؤدي إلى هذه المشاعر قطعًا، وافتقاد الرغبة والدافعية للقيام بالواجبات الحياتية أيضًا يؤدي إلى ذلك، الإنسان في بعض الأحيان قد يلجأ إلى التكاسل والخمول في الأشياء البسيطة، وهذا الأمر قد يمتد معه، لذا الالتزام بالرياضة وممارستها تعتبر أمرًا مهمًّا، والإنسان يعيش حياة صحية من خلال ترتيب الغذاء، وأنت تقومين بذلك -جزاك الله خيرًا-، أعتقد أنه يجب أن تأخذي قسطًا كافيًا من الراحة، والنوم المبكر سوف يفيدك كثيرًا، مع التمارين الرياضية التي ذكرناها، وتناول فنجان من القهوة في الصباح أيضًا يجدد لك الطاقات -إن شاء الله تعالى–، وعليك بالدعاء: (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل) هذا دعاء مهم جدًّا، وكما تلاحظين اقتران العجز والكسل بالهم والحزن، حيث إن المزاج المتعكر يؤدي إلى افتقاد الطاقات النفسية وكذلك الجسدية، فاحرصي على الدعاء، -وإن شاء الله تعالى- فيه خير كثير لك.

يجب أن تكتبي أيضًا برامج يومية تلتزمين بتطبيقها، كثيرًا ما نلجأ إلى التكاسل لأننا لم نحدد ما نريد القيام به في يومنا، نترك الأمور كما هي ونعمل ما نعمل في لحظة آنية، ونتوقف عما لا نريد أن نعمل أيضًا، وهذه إشكالية كبيرة، لابد أن يكون هنالك التزام وصرامة تطبيقية للأنشطة الحياتية اليومية، لأن هذا يحسن الدافعية لدى الإنسان ويرفع همته ويزيد من نشاطه، فكوني حريصة على ذلك.

نقطة أخيرة: وهي موضوع عقار (الثايروكسين)، أنت كنت تتناولين هذا العقار يوميًا، ويعرف أن هذا العقار هو دواء معوض لعجز الغدة الدرقية، وهذا الدواء من خاصيته أنه يزيد الطاقات الجسدية والنفسية، أنت الآن لا تتناولين هذا الدواء بعد أن تحسن التحليل لديك، لكن أعتقد أنه من الضروري أن تراجعي طبيبك وتناقشي معه هذا الموضوع: هل للثايروكسين دور في التكاسل؟ أعتقد أنه ربما يكون له دخل، وحتى إن كان فحصك طبيعيًا فلا مانع أبدًا أن تأخذي خمسة وعشرين ميكروجرام في اليوم -مثلاً-، لكن لا تُقدمي على هذه الخطوة إلا بعد أن تستشيري طبيبك، كما أن تناول مركب (أوميجا 3) ربما يكون مفيدًا جدًّا لك، لكن هذا أيضًا يجب أن يكون بعد استشارة الطبيب.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 15-05-2013, 01:49 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New كيف أعتني ببشرتي الدهنية والحساسة ذات المسامات الواسعة؟


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بشرتي دهنية جداً وحساسة، والمسامات في وجهي واسعة، أريد من حضراتكم أن تشرحوا لي كيفية الاعتناء ببشرتي، وتقليل كمية الدهون بها، خاصة أني عانيت لسنوات طويلة من حب الشباب وشفيت منه -ولله الحمد-، لقد سمعت كثيراً عن الغسول والتونر والتونيك وسكراب، ولا أعلم ما هذه الأشياء، أرجو توضيحها لي، وهل من الضروري استخدام كل هذه الأشياء لبشرتي؟ وكيف أختار المناسب لي؟ وكيف أستخدمه؟ حيث أني لا أستخدم سوى كريم حماية من الشمس عند الخروج من المنزل، وأستخدم صابونة (azo) منذ سنتين تقريباً.

جزاكم الله كل خير، ووفقكم لمزيد من التقدم والنجاح.





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hanan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أحييك -أختنا الكريمة- على وصفك الجيد للمشكلة التي تعانين منها، وبالفعل أنت بحاجة لغسول مناسب لبشرتك لتنظيف الجلد من الأوساخ والدهون الزائدة، تستخدمينه مرتين يومياً صباحاً ومساء، مثل: غسول Keracnyl or clenance، أما بالنسبة للتونر فهو أيضاً منظف يستخدم بعد الغسول لإزالة الدهون الزائدة، والأوساخ وبقايا المكياج التي لم تتم إزالتها بشكل كامل باستخدام الغسول أو المنظف فقط، وأيضاً له تأثير لتقليل أو غلق المسام، أما السكراب فهو منظف يحتوي على حبيبات صغيرة لصنفرة الجلد وإزالة الطبقة السطحية منها، ولا أنصح باستخدامه في الأحوال العادية، وتنظيف الجلد عملية تحتاج لدقة لإزالة الدهون الزائدة، لكن في الوقت نفسه لا ينبغي أن يكون التنظيف قوياً حتى لا يسبب جفافاً وربما التهاباً.

بالإضافة للتنظيف، فأنت تحتاجين لاستخدام كريماً واقياً من الشمس مناسب لبشرتك القابلة لحدوث حب الشباب، تستخدمينه صباحاً يومياً مثل Avene lotion for acne prone skin، بالإضافة لكريم مسائي لتنظيم تقرن الجلد، وتقليل سمك طبقة الجلد السطحية حتى يصبح الجلد ناعماً ونضراً، ولا توجد به دهون زائدة، وأيضاً لتقليل فرصة عودة الحبوب مرة أخرى مثل: tretinoin or glycolic acid cream.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 15-05-2013, 01:50 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New أعاني من دوخة مستمرة... فأعينوني


السؤال
السلام عليكم
أنا فتاة أبلغ ال 18 من العمر، أشكو من أعراض كثيرة جدا مرهقة.

في بداية الأمر قبل فترة أحسست بدوخة قوية، لدرجة أحسست بالموت، نفى الطبيب أي عارض من الحرارة أو السكري وفقر الدم وغيره، ووصف بأنه التهاب بسيط بالأذن الوسطى، بعدها بفترة شعرت بتحسن.

قبل شهرين عادت هذه الدوخة، وكانت ملازمة لي إلى الآن، شّكّت والدتي بأنها أعراض التهاب مرارة؛ حيث أن جانبي الأيمن يؤلم أحياناً مع الكتف، ذهبت للطبيب وعملت (سونارا) كانت النتيجة انتفاخا بسيطا في القولون العصبي.

بدأت بالاحتجاب عن كل مهيج، ذهب الدوار ولكن ظل خمول الأطراف جميعها طوال الوقت، حتى أني أحيانا لا أقدر على الوقوف على أرجلي، مع ألم حاد في الرأس إلى الجبهة، ونغزات مؤلمة فوق الرقبة إلى آخر الرأس، مع نغزات بجميع الجسم، ورجفة في اليدين وتشنج بها أحيانا، وشد بالرقبة من الخلف، وألم أذن عند البلع، وألم خلفها، كالأعصاب أيضا.

هل من الممكن أن تكون أعراضا للقولون؟ وكيف أتخلص من ما في رجلي من خمول دائم؟ وما نصيحتك أن أفعل؟

علماً بأن هذا التعب مزعج لي جداً في الدراسة.

وشكرا.





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مهأ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فبالنسبة للدوخة فهذه ليست من المرارة أو من القولون إلا إن كان الألم شديدا وأرفق ذلك مع الخوف والقلق، فإن هذا قد يؤدي إلى أن المريض قد يحصل معه زيادة في التهوية، أي زيادة في مرات التنفس السريع بسبب الخوف من الألم، وبالتالي قد يحصل عند المريض دوخة، وتسمى هذه فرط التهوية، وقد تترافق مع الإعياء والتنميل في الأطراف والتنميل حول الفم والشعور بالضعف، إلا أنها تختفي متى ذهب الخوف وارتاح المريض، وينصح في مثل هذه الحالة أن يتم مساعدة المريض بأن يتنفس لمدة قصيرة داخل كيس وطبعا لا يفعله المريض بنفسه، وإنما يكون بمساعدة أحد أفراد العائلة.

من أسباب الدوخة هو التهاب العصب الدهليزي، وهو العصب الذي يغذي جهاز التوازن في الأذن الداخلية، ولسيت الوسطى، وهذا يترافق مع دوخة شديدة لعدة أيام، ثم تتحسن ويكون العلاج بالراحة، وتناول أدوية الدوخة مثل بيتاسيرك 16 ملغ ثلاث مرات في اليوم حتى تتحسن الأعراض.

من الأسباب أيضا ما يسمى الدوخة الوضعية الحميدة، وهي تسبب دوخة في وضعية معينة من الرأس، ويمكن أن تتحسن وتعود، وعادة ما تتسحن مع الوقت.

أما بالنسبة للخمول في الأطراف؛ فهذه يجب أن يتم تقييمها من قبل طبيب مختص بالأعصاب حتى يتم التأكد من أنه لا يوجد ضعف في الأطراف فإن أي ضعف ملموس بالفحص الطبي، يعني أن هناك مشكلة أما في العضلات أو الأعصاب، أما إن كان المريض يشكو من الضعف، ولم يكن هناك ضعف في الفحص الطبي فيمكن أن يكون بسبب فقر في الدم أو نقص نشاط الغدة الدرقية، أو أحيانا الضغوطات النفسية والقلق والاكتئاب، فهذه قد تسبب مثل هذه الأعراض وآلام العضلات وآلام الرقبة والظهر، وكذلك زيادة أعراض القولون العصبي نفسه، فالعضلات تتأثر كثيرا بالتوتر والقلق؛ مما يؤدي إلى تقلص هذه العضلات سواء عضلات الصدر والقريبة من القلب أو عضلات الرقبة أو عضلات أعلى الرقبة؛ مما يسبب صداعا.

ولذا يفضل في مثل حالتك عرض نفسك على طبيب الأعصاب وإجراء تحاليل أخرى للغدة الدرقية، وقد يرى الطبيب إجراء تحاليل أخرى أيضا.

ومن ناحية أخرى فعليك بتناول الفيتامين د يوميا 2000 وحدة ( حبتين من الحبة ذي 1000 وحدة ) لأن نقص الفيتامين د شائع جدا، ويمكن أن يسبب أيضا ضعفا في العضلات، والشعور بالتعب.

والله الموفق.
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-05-2013, 01:53 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New أعاني من خروج هواء من المهبل بصوت عال.. فهل من علاج؟


السؤال
أنا فتاة عمري 30 سنة، وأعاني من خروج هواء من المهبل بصوت عال مثل الغازات بدون رائحة عند عمل تمارين البطن بالأخص عند تحريك عضلات البطن السفلية، ما سببها؟ وما هي طريقة علاجها؟ لأنها تسبب لي رفض الزواج.

وهل هناك تمارين غير تمرين كيجل لصعوبته يمكن أعمله؟ وهل يمكن أن تسوء هذه الحالة بعد الزواج؟ وهل لها علاقة بالإمساك المزمن؟ وهل هناك أجهزة طبية يمكن أن تعالج المشكلة سواء قبل الزواج أو بعده؟




الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ randa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

السبب الرئيسي لخروج الهواء من المهبل هو دخوله من المهبل، أي من الخارج بسبب تباعد الفخذين، وفتح المهبل أثناء أداء التمارين الرياضية مما يسهل دخول الهواء إلى داخل تجويف الفرج، ومع الحركة يخرج وبنفس الطريقة.

السبب الآخر وهو أقل في الأهمية، وهو وجود التهابات بكتيرية في الفرج، وهذه الالتهابات قد ينتج عنها تفاعل، وخروج بعض الهواء من نتيجة هذا التفاعل، وإذا كنت تعانين من إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة مع الحكة، فيمكن لك أخذ أقراص فلاجيل 500 مج ثلاث مرات يوميا لمدة 7 أيام، وسوف تعالج هذه الالتهابات -إن شاء الله-.

ويمكن لك تجربة التوقف عن التمارين الرياضية، والاكتفاء بالمشي كرياضة مفضلة، وسوف تجدين أن معدل خروج الهواء قد قل كثيرا أو اختفى -إن شاء الله-.

والمسألة ليس لها علاج بأجهزة طبية، ولا تزيد مع الزواج؛ لأن الهواء لا يأتي من داخل جسمك، ولكن يأتي من الخارج، ويجب أن يخرج بنفس الطريقة.

والإمساك سببه نقص السوائل، وعلى رأسها الماء والألياف في الطعام، والعلاج يكمن في شرب الماء والعصائر، خصوصا عصير الخوخ، والتين المجفف المنقوع، والبرتقال، وأكل السلطات مع زيت الزيتون، والخضار المطبوخ مثل: (الملوخية والبامية والكوسة) وأكل الأطعمة ذات الألياف مثل: شوربة الشوفان، وتلبينة الشعير المطحون المغلي مع الماء، أو الحليب، والقمح النابت بعد استنبات القمح في الماء لعدة أيام، كل ذلك سوف يحسن عملية الإخراج، ويعالج الإمساك -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 15-05-2013, 01:54 PM
abomokhtar abomokhtar غير متواجد حالياً
مشرف سوبر ركن مسك الكلام فى الاسلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 11,694
معدل تقييم المستوى: 23
abomokhtar is just really nice
New ما هو تأثير الكيس الذي لدي على الحمل؟


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ ما يقارب 6 أشهر، ولقد ذهبت للدكتورة، واكتشفت بأني أعاني من وجود ليفة على جدار الرحم، ولكني ﻻ أعرف مكانها بالضبط، ولكن الدكتورة قالت: بأنها ﻻ تؤثر على الحمل.


كما أنني كنت أعاني من أول الزواج من التهاب حاد، وقالت الدكتورة: بأن هنالك التهابا داخليا حادا، ولكن تم علاجه - والحمد لله -، كما أنها قالت لي: بأن هناك كيسا دمويا على المبيض الأيسر، وحجمه أثناء الدورة 1.5 سم، وفي أيام التبويض يصل حجمه إلى: .2.5 سم تقريبا، ولكن الدكتورة قالت: بأن ذلك عادي وطبيعي، وأنه لا يؤثر على التبويض.

ولقد تابعت الإباضة، ووجدت بأن التبويض منتظم، وأن البويضة أحيانا تخرج من المبيض الأيسر، وأحيانا من الأيمن، ويصل حجمها إلى 24، والدورة منتظمة عندي، مدتها ما بين 28 إلى 30 يوما، كما أن السونار أظهر بأني أعاني من تكيس، ولكن الدكتورة وجدت أن أعراض التكيس ليست موجودة، حيث إن الدورة منتظمة، وليس هناك شعر زائد، وهناك تبويض جيد، وقالت لي: أحيانا يكون هذا هو شكل المبيض، كما وأعاني من وجود التهابات، ولقد أخذوا عينة من الإفرازات، ووجدوا نوعا من البكتريا، وتم علاجه، ثم ظهر التهاب آخر، وتم أخذ عينة أخرى، وعمل مزرعة، ووجدوا نوعا آخر من البكتريا، ولكن أضعف من السابق.

أريد أن أعرف ما هي فرص حملي مع حالتي هذه؟ ومتى أبدأ في القلق من تأخر الحمل؟ وما هو تأثير الكيس الذي لدي على الحمل؟ وهل هو ما يسمى: ببطانة الرحم المهاجرة؟ ومتى أقوم بعمل فحص لقنوات فالوب؟ وأريد معرفة تأثير الليفة التي لدي على فرص الحمل؟ وتأثير اﻻلتهابات المتكررة علي الحمل؟

أشكركم علي مجهودكم المبذول في هذا الموقع.





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،


أتفهم قلقك ولهفتك على الحمل - يا عزيزتي -، ولك كل العذر في ذلك، والحقيقة هي أننا عادة ما ننتظر مرور سنة كاملة على الزواج، مع كون الزوجين يعيشان معا حياة زوجية طبيعية، وذلك قبل القول بحدوث تأخر في الحمل، وقبل البدء بعمل الاستقصاءات المكلفة والمجهدة، ولكن الانتظار لمدة سنة يتم في حال لم يكن هنالك أي مشكلة واضحة عند أي من الزوجين.

أما إن كان هنالك شكوى، أو مشكلة واضحة، أو تم اكتشاف شيء غير طبيعي عرضا، فالمنطق هنا يقول بضرورة البدء بعمل الاستقصاءات فورا، ولا يجوز الانتظار إلى ما بعد إكمال السنة.

وبمعنى آخر أقول: بالنسبة لحالتك، فإنه يجب البدء من الآن بعمل الاستقصاءات، والبحث عن سبب تأخر الحمل، والسبب هو: وجود كيس دموي على المبيض عندك، فوجود مثل هذا الكيس الدموي لفترة طويلة على المبيض، يعتبر أمرا غير طبيعي، ويجب معرفة سببه وعلاجه، فقد يكون بالفعل ناتج عن وجود ( داء البطانة المهاجرة)، وفي هذه الحالة فإنه قد يكون السبب في تأخير الحمل، وحتى لو كان بحجم صغير، فلا علاقة بين تأثير المرض على الحمل وبين حجم الكيس، فقد يكون مرض البطانة الرحمية خفيفا، والكيس صغيرا، ومع ذلك يسبب أعراضا شديدة، ويؤخر الحمل، والعكس صحيح أيضا، فقد يكون المرض شديدا، والكيس كبيرا، ومع ذلك يحدث الحمل.

وبالطبع فإن كلامي هذا لا يعني بأن الكيس هو بسبب داء البطانة المهاجرة بشكل مؤكد، ولكنه يعني ضرورة التأكد من مصدر هذا الكيس وعلاجه، وهذا يجب أن يتم عن طريق عمل تنظير للحوض، ويتم خلاله رؤية جوف الحوض كاملا، وملاحظة إن كان هنالك بؤر للمرض أم لا؟ وإن وجدت، فهل سببت التصاقات أم لا؟ ثم ومن خلال عملية التنظير، يجب عمل فحص للأنابيب، للتأكد من أنها نافذة وسالكة - إن شاء الله -.
ويجب عمل شفط للكيس، واستئصاله، ثم فحصه في المختبر النسيجي، والشفط هنا سيكون له فائدتين:

• فهو إجراء علاجي.
• كما أنه إجراء تشخيصي، أي سيعالج الحالة - إن شاء الله -، وسيساعد في وضع التشخيص النهائي.

إن حجم البويضة عندك يعتبر ممتازا، والكيس الدموي عادة لا يمنع التبويض من الحدوث، وقد تبقى الدورة منتظمة جدا حتى بوجود الكيس الدموي، ولكن إن كان هذا الكيس ناجما عن بطانة الرحم المهاجرة، فإنه قد يمنع الحمل بآليات عديدة أخرى، منها:

مثلا أنه يقوم بإفراز مواد كيميائية سامة للبويضة وللحيوان المنوي، وحتى للبويضة الملقحة، فتؤدي إلى موتها.

لذلك - يا عزيزتي -: إن الخطوة الأولى التي يجب عملها عندك هي:

أن يتم استبعاد وجود داء البطانة المهاجرة، فإن تم استبعاد هذا المرض - إن شاء الله -، فيمكن الانتظار لمدة 6 أشهر أخرى قبل البدء بعمل استقصاءات جديدة، وخلال هذه 6 أشهر يجب أن يتم تركيز الجماع على الفترة المخصبة من الدورة عندك، وهي الفترة ما بين يومي 11-19 من الدورة، ليحدث خلالها بتواتر من 36-48 ساعة.

بالنسبة للورم الليفي، فإن كان متوضعا على جدار الرحم من الخارج، وليس تحت البطانة الرحمية، فإنه لا يمنع الحمل بإذن الله تعالى، ولكن إن كان متوضعا تحت البطانة مباشرة، فحتى لو كان صغيرا فإنه قد يمنع حدوث الحمل، أو يؤدي إلى الإجهاض، لأنه يمنع التعشيش الجيد، ولذلك فإن تأثير الورم يتبع موضعه في الرحم.

أما بالنسبة لتكيس المبايض: فإنه لا يشخص فقط من خلال وجود كيسات صغيرة على المبيض، وطبيبتك محقة في ذلك، فإن كانت الدورة منتظمة، ولا توجد أعراض لارتفاع هرمون الذكورة، فلا يمكن وضع التشخيص.

والالتهابات المتكررة قد تسبب تأخر الحمل، لأنها تغير من بيئة المهبل، وبيئة عنق الرحم، فتؤثر على حركة النطاف، لذلك يجب التأكد من أنه قد تم علاج الالتهابات بشكل جيد، ولفترة كافية.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 10:21 PM.