اهلا وسهلا بك فى بوابة الثانوية العامة ... سجل الان

العودة   بوابة الثانوية العامة المصرية > الاقسام المميزة > الموضوعات العامة

الموضوعات العامة قسم يختص بعرض الموضوعات و المعلومات العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-08-2017, 08:21 PM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,617
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي كسوف الشمس 21 أغسطس 2017




البحوث الفلكية: غدا الحدث الفلكى الأكبر بـ2017 وأكبر ظاهرة كسوف كلى للشمس
=====
قال الدكتور ياسر عبد الهادى، أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إن يوم غد الاثنين 21 أغسطس الجارى سيكون يوم الحدث الفلكى الأكبر لعام 2017، حيث يشهد أكبر ظاهرة كسوف كلى للشمس منذ 38 عاما.

وأضاف أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الكسوف يبدأ فى المحيط الهادئ وينتهى فى المحيط الأطلسى عابرا الولايات المتحدة الأمريكية من الساحل إلى الساحل فى طريقه من الشمال الغربى إلى الساحل الجنوبى الشرقى للولايات المتحدة.
وأشار أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، إلى أن الكسوف لن يرى فى مصر والوطن العربى، لافتا إلى أن مصر شهدت مثل هذا الكسوف وكان حدثا عالميا فى عام 2006.



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-08-2017, 08:30 PM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,617
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي

https://www.youtube.com/watch?v=XsJxXfqW7mQ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-08-2017, 08:37 PM
الصورة الرمزية عزة عثمان
عزة عثمان عزة عثمان غير متواجد حالياً
مشرف عام الجغرافيا للمرحلة الثانوية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 4,617
معدل تقييم المستوى: 10
عزة عثمان is on a distinguished road
افتراضي

نصيحة نبوية: لا تنظروا للشمس أثناء الكسوف ‏

عندما يعيش العالم حالة من كسوف الشمس، يسارع العلماء لتحذير الناس من النظر المباشر للشمس أثناء فترة الكسوف.. وهذا ما فعله النبي الكريم قبل 14 قرناً....

كم من إنسان فقد بصره أو أصيب بأضرار جسيمة في عينيه نتيجة النظر لكسوف الشمس.. وكم من خرافة نُسجت حول هذا الكسوف عبر آلاف السنين.. من موت زعيم أو ملك، وخسارة معركة، أو ولادة ملك أو قائد.. أساطير كثيرة تملأ المخطوطات والرقم الأثرية.. ولا نجد أي تفسير علمي حتى بداية العصر الحديث.
الحقيقة العلمية تؤكد أن كسوف الشمس هو ظاهرة طبيعية ومعجزة من معجزات الخالق تبارك وتعالى، وتحدث نتيجة وقوع القمر أمام الشمس، فيحجب ضوءها لفترة من الزمن، وخلال هذه الفترة هناك خطورة كبيرة على العين بسبب الأشعة غير المرئية التي تبثها الشمس ولا نراها، ولكنها تؤذي العين.

هذه الحقيقة لم يتم اكتشافها إلا في السنوات الماضية، ولكن حبيبنا عليه الصلاة والسلام أنبأ عن هذه الحقيقة قبل أربعة عشر قرناً في حديث رائع يشهد على صدق رسالته للناس جميعاً...
الحديث تضمن ثلاث حقائق علمية:
1- تضمن الحديث تفسيراً علمياً لعملية الكسوف بالإشارة إلى أنها ظاهرة طبيعية.
2- نفي الأساطير عن عقول البشر، ونفي الاعتقادات الخاطئة من أن الكسوف هو موت أو ولادة ملك!
3- التأكيد على عدم النظر إلى الشمس.. والذهاب إلى الصلاة والدعاء وشغل النفس بذكر الله.
تأملوا معي هذه الحادثة وكيف عالجها النبي الأعظم. عن الحسن عن أبي بكرة قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فانكسفت الشمس فقام النبي صلى الله عليه وسلم يجرّ رداءه حتى دخل المسجد فدخلنا، فصلى بنا ركعتين حتى انجلت الشمس، فقال صلى الله عليه وسلم (إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد فإذا رأيتموهما فصلوا وادعوا حتى يكشف ما بكم) [البخاري].
وقد روي عن المغيرة بن شعبة قال كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم، فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم فصلوا وادعوا الله) [البخاري].

وفي رواية عن عبد الله بن عباس قال انخسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام قياما طويلا نحوا من قراءة سورة البقرة ثم ركع ركوعا طويلا ثم رفع فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ثم ركع ركوعا طويلا وهو دون الركوع الأول ثم سجد ثم قام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ثم ركع ركوعا طويلا وهو دون الركوع الأول ثم رفع فقام قياما طويلا وهو دون القيام الأول ثم ركع ركوعا طويلا وهو دون الركوع الأول ثم سجد ثم انصرف وقد تجلت الشمس، فقال صلى الله عليه وسلم (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتم ذلك فاذكروا الله) [البخاري].

ونلاحظ من خلال هذه الأحاديث الشريفة أن النبي أراد أن يشغل الناس عن النظر للكسوف ولمدة كافية (ساعتين تقريباً) وهي المدة التي يحدث خلالها الكسوف.. حيث يصلي صلاة طويلة لمنع الناس من الخروج والنظر إلى الكسوف.. فمن الذي علمه أن النظر إلى الشمس أثناء الكسوف يؤذي العين؟ ألا يريد النبي لأمته كل الخير؟
ولو قلنا لأي عالم فلك اليوم ما رأيك بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الشمس والقمر لا يخسفان لموت أحد ولا لحياته ولكنهما آيتان من آيات الله فإذا رأيتموهما فصلوا)[البخاري]. سوف يقول إنه يطابق العلم الحديث بنسبة 100 % وهذا يشهد على أن محمداً رسول من عند الله!


__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-08-2017, 11:11 PM
الصورة الرمزية عبدالرازق العربى
عبدالرازق العربى عبدالرازق العربى غير متواجد حالياً
مشرف عام ادارى للمرحلة الابتدائية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 4,195
معدل تقييم المستوى: 12
عبدالرازق العربى is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-08-2017, 12:56 AM
أ/رضا عطيه أ/رضا عطيه غير متواجد حالياً
مشرف سوبر الركن الاجتماعى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 37,163
معدل تقييم المستوى: 47
أ/رضا عطيه is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-10-2017, 08:32 PM
الخطوة الاولى الخطوة الاولى غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2017
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
الخطوة الاولى is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خير
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 09:33 AM.